كلية الهندسة

المزيد ...

حول كلية الهندسة

أنشئت كلية الهندسة جامعة طرابلس سنة 1961م باسم كلية الدراسات الفنية العليا وذلك ضمن برنامج التعاون العلمي والتقني مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة اليونسكو، وكانت بذلك أول كلية هندسية بليبيا، وفي سنة 1967م، انضمت إلى الجامعة الليبية آنذاك تحت اسم كلية الهندسة، وفي سنة 1972م تم تأسيس كلية هندسة النفط التي كونت مع كلية الهندسة وكلية العلوم جامعة طرابلس سنة 1973م، وقد أضيفت سنة 1978م كلية الهندسة النووية والإلكترونية، وفي سنة 1985م تم دمج كلية هندسة النفط مع كلية الهندسة في إطار ربط الكليات والمعاهد العليا بالمراكز البحثية الهندسية، وقد تم دمج الهندسة النووية والإلكترونية مع كلية الهندسة سنة 1988م.

وبقدر ما تمتاز به كلية الهندسة من دور ريادي خلال مسيرتها العلمية هذه فأن دورها يزداد أهمية وذلك تمشياً مع التطور التقني وخاصة في مجالات هندسة الاتصالات والمعلوماتية والمواد الجديدة وتطبيقاتها والطاقة الدائمة والمتجددة والأساليب الحديثة في الإنشاء والعمارة ومالها من تأثيرات بيئية، واستجابة لهذا التطور فأن كلية الهندسة عمدت إلى تغيرات في مناهجها  التعليمية والهيكلية الأكاديمية بأن تطورت من كلية بأربعة أقسام منذ نشأتها حتى أصبحت تجمع عدد ثلاثة عشر قسماً وذلك تلبية لرغبات ومتطلبات المجتمع الليبي ومحققة لأهدافه وتطلعاته في التقدم، وتوافقاً لذلك فأن نظام الدراسة في الكلية تطور من نظام السنة الدراسية إلى نظام الفصل بمقررات فصلية.

إن التوسع في المجالات الأكاديمية بالكلية يحتاج ولا شك توسعات في المنشآت التي تستوعب الأعداد المتزايدة للطلاب التي وصلت إلى اثني عشر ألفا في السنوات الأخيرة. وهذا التوسع سيشمل إن شاء الله تعالى القاعات والمعامل وغيرها من الإمكانيات والتجهيزات المتطورة من أجهزة حاسوب وأجهزة قياس بحثية.

تتكون الكلية من أقسام: (قسم الهندسة المدنية- قسم الهندسة الميكانيكية والصناعية- قسم الهندسة الكهربائية والإلكترونية- قسم هندسة الحاسب- قسم هندسة العمارة والتخطيط ٌ العمراني- قسم هندسة النفط- قسم الهندسة الكيميائية- قسم الهندسة الجيولوجية- قسم هندسة التعدين- قسم هندسة الطيران- قسم الهندسة البحرية وعمارة السفن- قسم الهندسة النوويةٌ- قسم هندسة المواد والمعادن- قسم الإدارة الهندسية "دراسات عليا فقط").

وتمارس هذه الأقسام مهامها العلمية التخصصية وفق القوانين واللوائح والقرارات ذات العلاقة والتي تشمل في مجملها:

  • الإشراف الأكاديمي على الطلاب المتمثل في التسجيل والتدريس والتقييم.
  • متابعة برامج البحوث والتأليف والترجمة.
  • القيام بإعداد وعقد المؤتمرات والندوات العلمية المتخصصة.
  • إعداد ومراجعة المناهج الدراسية لمواكبة التقدم العلمي واحتياجات المجتمع.
  • تقديم المشورة العلمية التخصصية للمؤسسات الإنتاجية والخدمية بالمجتمع.
  • القيام بالدراسات العلمية والعملية في مجال البحث لحل مشاكل المجتمع ذات العلاقة.
  • المساهمة في وضع الخطط والمقترحات لتسيير العملية التعليمية بالكلية والأقسام.

أخبار كلية الهندسة

2020-07-14 1497 0

عقد اليوم الاجتماع الدوري لمجلس الكلية بمدرج الهندسة النووية وخصص هذا الاجتماع لمناقشة بندين وهما البند الاول: متطلبات الجودة ومعوقاتها بالكلية والبند الثاني خصص للدراسة والامتحانات والاستعدادات لاستكمال الامتحانات المتبقية من الفصل الماضي بسبب جائحة فيروس كورونا وما تم انجازه بهذا القسم في الفترة السابقة والتي من أهمها توحيد منظومة الدراسة والامتحانات على مستوى الكلية.

عرض التفاصيل
2020-07-09 1357 0

تقوم اللجنة المختصة بالوبائيات بزيارة الكلية اليوم الخميس الموافق 9/07/2020 للاطلاع وتقييم وتقدير السعة لكل قاعة وامكانية السماح باستخدامها من عدمه لإجراء الامتحانات بها واستكمال الفصل الدراسي، وذلك بعد صدور مراسلة السيد رئيس اللجنة العلمية للاستشارية لمكافحة جائحة فيروس كورونا بالموافقة على استئناف الامتحانات مع الاخذ في الاعتبار الاجراءات الوقائية الخاصة بفيروس كورونا.

عرض التفاصيل
المزيد من الأخبار

البرامج الدراسية

يوجد أكثر من 200 برنامج دراسي

ماجستير هندسة حاسوب
تخصص هندسة الحاسوب

...

التفاصيل
بكالوريوس هندسة جيولوجية
تخصص الهندسة الجيولوجية

يحتوي البرنامج الدراسي على 154 وحدة دراسية ...

التفاصيل
الماجستير في الهندسة
تخصص هندسة النفط

من يعمل بـكلية الهندسة

يوجد بـكلية الهندسة أكثر من 295 عضو هيئة تدريس

staff photo

د. كريمة محمد علي المصري

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في كلية الهندسة

Impact response of two-layered grouted aggregate fibrous concrete composite under falling mass impact

Two-layered Grouted Aggregates Fibrous Concrete Composite (TGAFCC) is a new category concrete which became popular recently and attracted the attention of researchers globally. Recent studies indicated that TGAFCC has notable improvement in mechanical properties, which has been sufficiently documented. However, the impact behaviour of TGAFCC when combined with Glass Fibre Mesh (GFM) and Textile Fibre Mesh (TFM) is still unexplored. The research objective is to study the effect of GFM and TFM inser- tion in TGAFCC against the drop hammer impact. Twenty one TGAFCC mixtures were prepared and divided into two series; non-fibrous concrete and fibrous concrete. The combined action of GFM and TFM of various diameters were inserted between the two layers and tested experimentally against drop mass impact. Additionally, all fibrous specimens were reinforced with a constant 3% dosage of 5D hooked end fibre. All specimens were tested under repeated drop mass impact as per ACI Committee 544. The impacts number or number of blows till the first visible crack and failure, impact energy at the first vis- ible crack and failure, impact ductility index and cracking configuration were examined. Besides, Weibull distribution was used to examine the variations in the test results, where impact numbers were pre- sented using the reliability function. The research findings indicate that inserting GFM and TFM between the two layers combined with 5D hooked end steel fibres, provided high impact resistance, higher absorbed energy and prolonged failure duration. Increasing the diameters of the GFM and TFM insertions, in both non-fibrous and fibrous concrete resulted in increasing the impact numbers till the first visible crack and failure. The experimental findings confirm that the major contribution of impact resistance comes from the 5D hooked end steel fibres, while the share of the intermediate meshes was significantly lower. arabic 13 English 88
Hakim S. Abdelgader (12-2020)
Publisher's website

The Current Awareness of Just-In-Time Techniques within the Libyan Textile Private Industry: A Case Study

Almost all Libyan industries (both private and public) have struggled with many difficulties during the past three decades due to many problems. These problems have created a strongly negative impact on the productivity and utilization of many companies within Libya. This paper studies the current awareness and implementation levels of Just-In-Time (JIT) within the Libyan Textile private industry. A survey has been applied in this study using an intensive detailed questionnaire. Based on the analysis of the survey responses, the results show that the management body within the surveyed companies has a modest strategy towards most of the areas that are considered as being very crucial in any successful implementation of JIT. The results also show a variation within the implementation levels of the JIT elements as these varies between Low and Acceptable levels. The paper has also identified limitations within the investigated areas within this industry, and has pointed to areas where senior managers within the Libyan textile industry should take immediate actions in order to achieve effective implementation of JIT within their companies. arabic 17 English 88
ٌRajab HOKOMA(7-2010)
Publisher's website

Modelling Specification and Evaluation Language (MOSEL-2)

Modeling, Specification & Evaluation Language (MOSEL), tool used for the performance and reliability modeling of communication systems, computers, and manufacturing systems, once the system is specified using this language. The modeling language is part of the evaluation environment. Once the system is specified using the language, the evaluation environment takes place by executing the performance analyses of the model, and calculating the steady state probabilities . After this stage, results can be collected in the result file or in graphics mode using the Intermediate Graphical Language (IGL), where the aim of this paper is to give an overview of mosel and to show a real example under windows platform.
wael saleh mohamed abughres, Mohamed Ahmed Ramadan Mgheder, Ahmed B. Abdurrman (8-2017)
Publisher's website