كلية الهندسة

المزيد ...

حول كلية الهندسة

أنشئت كلية الهندسة جامعة طرابلس سنة 1961م باسم كلية الدراسات الفنية العليا وذلك ضمن برنامج التعاون العلمي والتقني مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة اليونسكو، وكانت بذلك أول كلية هندسية بليبيا، وفي سنة 1967م، انضمت إلى الجامعة الليبية آنذاك تحت اسم كلية الهندسة، وفي سنة 1972م تم تأسيس كلية هندسة النفط التي كونت مع كلية الهندسة وكلية العلوم جامعة طرابلس سنة 1973م، وقد أضيفت سنة 1978م كلية الهندسة النووية والإلكترونية، وفي سنة 1985م تم دمج كلية هندسة النفط مع كلية الهندسة في إطار ربط الكليات والمعاهد العليا بالمراكز البحثية الهندسية، وقد تم دمج الهندسة النووية والإلكترونية مع كلية الهندسة سنة 1988م.

وبقدر ما تمتاز به كلية الهندسة من دور ريادي خلال مسيرتها العلمية هذه فأن دورها يزداد أهمية وذلك تمشياً مع التطور التقني وخاصة في مجالات هندسة الاتصالات والمعلوماتية والمواد الجديدة وتطبيقاتها والطاقة الدائمة والمتجددة والأساليب الحديثة في الإنشاء والعمارة ومالها من تأثيرات بيئية، واستجابة لهذا التطور فأن كلية الهندسة عمدت إلى تغيرات في مناهجها  التعليمية والهيكلية الأكاديمية بأن تطورت من كلية بأربعة أقسام منذ نشأتها حتى أصبحت تجمع عدد ثلاثة عشر قسماً وذلك تلبية لرغبات ومتطلبات المجتمع الليبي ومحققة لأهدافه وتطلعاته في التقدم، وتوافقاً لذلك فأن نظام الدراسة في الكلية تطور من نظام السنة الدراسية إلى نظام الفصل بمقررات فصلية.

إن التوسع في المجالات الأكاديمية بالكلية يحتاج ولا شك توسعات في المنشآت التي تستوعب الأعداد المتزايدة للطلاب التي وصلت إلى اثني عشر ألفا في السنوات الأخيرة. وهذا التوسع سيشمل إن شاء الله تعالى القاعات والمعامل وغيرها من الإمكانيات والتجهيزات المتطورة من أجهزة حاسوب وأجهزة قياس بحثية.

تتكون الكلية من أقسام: (قسم الهندسة المدنية- قسم الهندسة الميكانيكية والصناعية- قسم الهندسة الكهربائية والإلكترونية- قسم هندسة الحاسب- قسم هندسة العمارة والتخطيط ٌ العمراني- قسم هندسة النفط- قسم الهندسة الكيميائية- قسم الهندسة الجيولوجية- قسم هندسة التعدين- قسم هندسة الطيران- قسم الهندسة البحرية وعمارة السفن- قسم الهندسة النوويةٌ- قسم هندسة المواد والمعادن- قسم الإدارة الهندسية "دراسات عليا فقط").

وتمارس هذه الأقسام مهامها العلمية التخصصية وفق القوانين واللوائح والقرارات ذات العلاقة والتي تشمل في مجملها:

  • الإشراف الأكاديمي على الطلاب المتمثل في التسجيل والتدريس والتقييم.
  • متابعة برامج البحوث والتأليف والترجمة.
  • القيام بإعداد وعقد المؤتمرات والندوات العلمية المتخصصة.
  • إعداد ومراجعة المناهج الدراسية لمواكبة التقدم العلمي واحتياجات المجتمع.
  • تقديم المشورة العلمية التخصصية للمؤسسات الإنتاجية والخدمية بالمجتمع.
  • القيام بالدراسات العلمية والعملية في مجال البحث لحل مشاكل المجتمع ذات العلاقة.
  • المساهمة في وضع الخطط والمقترحات لتسيير العملية التعليمية بالكلية والأقسام.

أخبار كلية الهندسة

2020-07-14 807 0

عقد اليوم الاجتماع الدوري لمجلس الكلية بمدرج الهندسة النووية وخصص هذا الاجتماع لمناقشة بندين وهما البند الاول: متطلبات الجودة ومعوقاتها بالكلية والبند الثاني خصص للدراسة والامتحانات والاستعدادات لاستكمال الامتحانات المتبقية من الفصل الماضي بسبب جائحة فيروس كورونا وما تم انجازه بهذا القسم في الفترة السابقة والتي من أهمها توحيد منظومة الدراسة والامتحانات على مستوى الكلية.

عرض التفاصيل
2020-07-09 830 0

تقوم اللجنة المختصة بالوبائيات بزيارة الكلية اليوم الخميس الموافق 9/07/2020 للاطلاع وتقييم وتقدير السعة لكل قاعة وامكانية السماح باستخدامها من عدمه لإجراء الامتحانات بها واستكمال الفصل الدراسي، وذلك بعد صدور مراسلة السيد رئيس اللجنة العلمية للاستشارية لمكافحة جائحة فيروس كورونا بالموافقة على استئناف الامتحانات مع الاخذ في الاعتبار الاجراءات الوقائية الخاصة بفيروس كورونا.

عرض التفاصيل
المزيد من الأخبار

البرامج الدراسية

يوجد أكثر من 200 برنامج دراسي

بكالوريوس
تخصص هندسة النفط

...

التفاصيل

من يعمل بـكلية الهندسة

يوجد بـكلية الهندسة أكثر من 291 عضو هيئة تدريس

staff photo

د. وائل صالح محمد أبوغريس

د. وائل صالح أبوغريس هو احد اعضاء هيئة التدريس بقسم بقسم الهندسة الكهربائية والإلكترونية بكلية الهندسة. يعمل د. وائل صالح أبوغريس بجامعة طرابلس كأستأذ مساعد منذ 5 مارس 2017 وله العديد من المنشورات العلمية في مجال تخصصه.

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في كلية الهندسة

Modelling Specification and Evaluation Language (MOSEL-2)

Modeling, Specification & Evaluation Language (MOSEL), tool used for the performance and reliability modeling of communication systems, computers, and manufacturing systems, once the system is specified using this language. The modeling language is part of the evaluation environment. Once the system is specified using the language, the evaluation environment takes place by executing the performance analyses of the model, and calculating the steady state probabilities . After this stage, results can be collected in the result file or in graphics mode using the Intermediate Graphical Language (IGL), where the aim of this paper is to give an overview of mosel and to show a real example under windows platform.
wael saleh mohamed abughres, Mohamed Ahmed Ramadan Mgheder, Ahmed B. Abdurrman (8-2017)
Publisher's website

Bone breakthrough detection for orthopedic robot-assisted surgery

In this paper, an orthopedic robot-assisted drilling system is presented. The system consists of a six degree of freedom robot manipulator equipped with a multi axis force/torque sensor and an electrical drilling tool attached to the robot end-effector. The purpose of the system is to enable the orthopedic surgeons to drill the patient bone using the robot manipulator and automatically detect the bone breakthrough during bone fixation process. The breakthrough is detected by measuring the forces acting on the drilling tool tip. This will reduce/eliminate the need for X-rays imaging used in traditional bone fixation. The system has been tested on sheep bone. The result has shown that, the bone drilling operation can be handled by a robot manipulator to improve the quality of the drilling operation. With this system, the bone breakthrough can be easily detected and further damage of the healthy patient tissue would be avoided. This will lead to fast patient recovery and short hospital stay.
Azeddien Kinsheel, Zahari Taha, J. Lee(1-2008)
Publisher's website

The impact of electronic communications and governance in the activation of E-learning,

الحوكمه الإلكترونية والتعليم الإلكتروني هما جوانب هامة من النقل الإلكتروني للمعلومات على مستويين مختلفين . إذا كانت برامج الحكومة الإلكترونية حيوية لتحسين الخدمات العامة، فإن "التعليم الإلكتروني" هو نعمة لضمان التعليم النوعي في كلمكان . لا يزال كثير من الناس يخلط إذا "الحكومة الإلكترونية" و "التعليم الإلكتروني" هما شيئيان مترادفان . هذه الورقة تحاولكشف النقاب عن هذا الخلط من خلال إبراز بعض الجوانب المتنوعة من كل مفهوم . وعلاوة على ذلك، هذه الورقة تستكشفالتأثير المحتمل للحوكمه الإلكترونية على المجتمع الحديث، وتركز على المزايا الكامنة في التعليم الإلكتروني في البيئةالأكاديمية، ونعالج الجوانب الأساسية للجانبين لنفس العملة . المؤلفون يفترضون أن "الحوكمه الإلكترونية" و "التعليمالإلكتروني" هما مفاهيم ناشئة عن تكنولوجيا المعلومات، الاتصالات الحديثة التي يتم تقديمها وتنفيذها على المستويات الحكوميةوالمؤسسية على التوالي لتعزيز التواصل الكفء والفعال للمعلومات الإلكترونية وذلك لسد الفجوة gap للفجوة الرقمية digital divide في جميع أنحاء العالم .
وائل صالح محمد أبوغريس, هلال هدية المنتصر محمد, (7-2012)
Publisher's website