faculty of Agriculture

More ...

About faculty of Agriculture

Facts about faculty of Agriculture

We are proud of what we offer to the world and the community

221

Publications

173

Academic Staff

522

Students

0

Graduates

Who works at the faculty of Agriculture

faculty of Agriculture has more than 173 academic staff members

staff photo

Dr. Hamdi Abdalkhaliq Ali zurqani

Dr. Hamdi A. Zurqani is one of the faculty members at the Department of Soil and Water Sciences, Faculty of Agriculture, University of Tripoli, Tripoli, Libya. Dr. Zurqani is a recognized expert as a result of his internationally acclaimed work in the areas of Environmental Information Science, Remote Sensing, Land Evaluation, Sustainability, Pedology, and Soil Science Education. He has conducted research across the world, including the United States of America, and Africa. Dr. Zurqani is a distinguished soil scientist with a wide range of scientific and working experiences in Libya and abroad. He received his M.Sc. (2010) from the University of Tripoli, Tripoli, Tripoli, Libya, and Ph.D. (2019) from Clemson University, Clemson, SC, USA. His major research and teaching activities at the University of Tripoli have focused mainly on Soil Genesis and Classification and the Environmental Information Sciences (Remote Sensing and Geographic Information System). He has published broadly in many journals (e.g., Nature “Scientific Reports”, Geoderma; International Journal of Applied Earth Observation and Geoinformation; Journal of Geological Sciences; Land; Frontiers in Environmental Science; Communications in Soil Science and Plant Analysis; and others). Dr. Zurqani is a member of the Editorial Board for Remote Sensing (MDPI) Journal, counseling outcome and research evaluation. He also was appointed to serve as a Guest Editor for the Special Issue "Applications of Remote Sensing in Earth Observation and Geo-Information Science". In addition, Dr. Zurqani conducted peer-review for many journals including Journal of Environmental Informatics, Applied Sciences, SN Applied Sciences, Remote Sensing, Heliyon, Geosciences, Land, Water, Agronomy, Agriculture, Sustainability, Arid Land Research and Management, International Journal of Environmental Research and Public Health, Natural Hazards, and Conference of the Arabian Journal of Geosciences. He is also one of the authors of the lab manual entitled “GIS Exercises for Natural Resource Management”. Dr. Zurqani has been the recipient of numerous awards and honors: Recipient of Douglas R. Phillips Award for Graduate Students, Department of Forestry and Environmental Conservation, Clemson University, April 12, 2019; the First Place Best Judged Poster (CAFLS) at the GRADS 2019: Clemson Student Research Forum on April 4, 2019; the Second Place Poster at the 11th Clemson Biological Sciences Annual Student Symposium, April 6, 2019; the Second Place Best Judged Poster at the Clemson Student Research Forum on April 4, 2018; and the Third Place Poster at the 9th Clemson Biological Sciences Annual Student Symposium, February 25, 2017. Dr. Zurqani conducts cutting-edge research in the field of environmental information science, remote sensing, land use management/planning, change detection of landscape degradation, and geographic information system (GIS) models. He has focused on his research efforts on the development of new technologies in the field of environmental information sciences, geo-intelligence (advanced geo-information science and earth observation, machine and deep learning, and big data analytics), remote sensing, land evaluation, pedology, land use management/ planning, monitoring and evaluating sustainable land management, change detection of landscape degradation, and geographic information system models.

Publications

Some of publications in faculty of Agriculture

تأثير زاوية الريشة لآلة النثر على انتظامية نثر القمح والشعير والسماد المحبب

تستعمل آلات النثر بكثرة لنثر البذور والسماد الكيماوي المحبب، إلا أن من أكبر عيوبها أنه قد ينتج عنها نثر غير منتظم يؤدي إلى وجود تباين في كثافة المحصول وخصوبة التربة داخل الحقل الواحد، مما يؤدي إلى تدني جودة الحاصل بالإضافة للإضرار بالبيئة في حالة إضافة كميات زائدة من الأسمدة. تم إجراء جميع تجارب هذا البحث بمحطة أبحاث كلية الزراعة بجامعة طرابلس، درس هذا البحث مدى تأثير زاوية الريشة لآلة نثر تعمل بالقوة الطاردة المركزية على انتظام النثر، باستعمال ثلاثة زوايا لريش النثر الموجودة على قرص النثر 20 ̊ ، 10 ̊، - 20 ̊، وباستعمال كل من (القمح، والشعير، والسماد الكيماوي المحبب ( نترات الأمونيوم)) كمواد منثورة مختلفة في خواصها الفيزيائية (الحجم، الشكل، الوزن، الكثافة)، وبدون تداخل في مسارات النثر بمرور الآلة عبر صف أفقي من أواني جمع العينات يتكون من 13 وعاء بمسافات أفقية متساوية فيما بينها متر واحد. للآلة قرص نثر مسطح عليه أربعة ريش مستقيمة على شكل حرف U، كان ارتفاع القرص من سطح الأرض 700 ملم، ويدار عند سرعة دورانية 510 لفة.دقيقة-1، وللآلة فتحتي تغذية للبذور دائرية الشكل، قطر كل منهما 42 ملم عند 50% من مساحتيهما. أجريت عملية النثر عند سرعة 4.5 كم.ساعة-1. أوضحت نتائج التجارب أن لزاوية الريشة تأثيراً واضحاً على شكل نمط النثر وانتظامه، وأن أفضل انتظام للنثر كان عند زاوية الريشة الخلفية السالبة - 20° التي أظهرت أقل معامل اختلاف C.V لجميع الحبوب المستخدمة في الدراسة، حيث بلغ أقل معامل اختلاف للشعير 51.10% والقمح 49.35% وسماد نترات الأمونيوم 64.33%، وقد تبين من خلال تحليل النتائج أنه كلما قلت قيمة زاوية الريشة ازداد انتظام النثر، وذلك في مدى زوايا الريشة تحت الدراسة ما بين الزاوية 20°، - 20°.
وليد بلقاسم أحمد حوالي (2016)
Publisher's website

دراسة بدائل تقنيات تحلية المياه ونسبة مساهمتها في الموارد المائية بليبيا

تهدف هذه الدراسة بصفة عامة إلى إعطاء صورة واضحة حول مشكلة المياه في ليبيا وتقدير مستوى العجز المائي الحالي والمتوقع مستقبلاً، وبشكل أساسي تهدف هذه الدراسة إلى تحديد مستوى الاستخدام الأمثل لصناعة التحلية في ليبيا وذلك من خلال تقدير تكلفة الوحدة المنتجة عند السعات الإنتاجية الفعلية بالمحطات موضوع الدراسة خلال الفترة (2010 -2000)، بالإضافة إلى تقدير تكلفة الوحدة المنتجة من المياه المحلاة عند السعات الإنتاجية المقترحة وتحديد السعات الإنتاجية الفعلية المثلى والتي من خلالها يمكن إنتاج كميات مناسبة من المياه العذبة وبتكاليف مقبولة يمكن أن تساهم في تخفيف الأزمة المائية في ليبيا، وتقع هذه الدراسة في أربعة فصول الفصل الأول فقد تناول الوضع المائي في ليبيا وذلك من خلال إعطاء فكرة عامة عن الموقع الجغرافي وطبيعة المناخ بليبيا وتوضيح حجم الموارد المائية من مصادرها التقليدية وغير التقليدية والطلب عليها في ليبيا، وتناول هذا الفصل أيضاً موضوع تقييم الوضع المائي في ليبيا حيث أوضحت نتائج التقييم من خلال تناول مجموعة من الدراسات السابقة في هذا الموضوع أن الفجوة المائية بين كمية المياه المتاحة والطلب عليها متزايدة حتى في وجود النهر الصناعي، وأنه من الصعب ضمان تحقيق تنمية اقتصادية واجتماعية متواصلة دون تنمية وتطوير المصادر المائية غير التقليدية بليبيا، ويوضح هذا الفصل أيضاً أهم السياسات المقترحة في مجال المياه وصناعة التحلية في ليبيا وأهم الأهداف المرجوة من تنفيذها،وتناول الفصل الثاني موضوع صناعة التحلية وتطورها التاريخي، وتناول هذا الفصل أيضاً صناعة التحلية في ليبيا وتطورها وأهم التقنيات المستخدمة ومحطات التحلية الرئيسية في ليبيا، وكذلك عرض أهم المشاكل والصعوبات التي تواجه صناعة التحلية في ليبيا، وتوضيح الرؤية المستقبلية لصناعة التحلية في ليبيا وما يمكن أن تحققه من مساهمة مائية في تخفيف الأزمة المائية في ليبيا، ويوضح هذا الفصل أيضاً أهم العوامل والاعتبارات التي تؤكد على ضرورة انتهاج سياسة توطين صناعة التحلية وتطويرها فنياً واقتصادياً في ليبيا، واحتوى الفصل الثالث على تحليل تكاليف إنتاج المياه المحلاة الذي وضح مفهوم تكاليف الإنتاج وأساسيات تقدير تكلفة إنتاج المتر المكعب من المياه المحلاة والتي شملت الفرضيات الأساسية لتقدير تكلفة الوحدة وكذلك أسعار عناصر الإنتاج التي تم الاعتماد عليها في تقدير التكلفة للوحدة المنتجة من المياه المحلاة، ويوضح هذا الفصل أيضاً تقدير تكلفة المتر المكعب من المياه المحلاة على حسب البيانات الفعلية للمحطات موضوع الدراسة خلال الفترة (2000-2010)، وكذلك تقدير كلفة الوحدة المنتجة من المياه المحلاة عند المستويات المختلفة المقترحة من السعة الإنتاجية، وتناول الفصل الرابع أهم النتائج البحثية لهذه الدراسة فيما يخص تقدير تكلفة الوحدة المنتجة من المياه المحلاة بالمحطات موضوع الدراسة خلال الفترة2010-2000) )، وتوضيح نتائج التقدير لكل محطة على حدة مع مقارنة نتائج التقدير على مستوى المحطات موضوع الدراسة خلال الفترة بنتائج تقدير تكلفة الوحدة بالدراسات السابقة، وتناول أيضاً هذا الفصل ملخص الدراسة وأهم التوصيات وبعض المقترحات البحثية. حول مستوى العجز المائي في ليبيا وخاصة في المناطق الشمالية.
مصطفى محمد سالم بن محمد (2016)
Publisher's website

الخصائص الفيزيائية وتقدير بعض الفيتامينات وتصنيف الفوسفوليبيدات لبيض النعام أثناء موسم الوضع

يعد البيض غذاءً عالمياً يشارك في إمداد الإنسان بإحتياجاته اليومية من العناصر الغذائية الضرورية. لذلك إهتمت الجماهيرية برفع مستوى تغذية مواطنيها فقامت بإنشاء العديد من مشاريع إنتاج الدواجن على مستوى القطاعين الخاص والعام. ثبت من دراسات الجدوى الإقتصادية إمكانية إقامة مشاريع للنعام لتنويع مصادر البروتين الحيواني فأنشئت أول محطة لتربية النعام بالجماهيرية عام 1997 ف بمنطقة القره بوللي. ونظراً لأن الجماهيرية حديثة العهد بتربية وإنتاج النعام وقلة الدراسات المحلية على بيض النعام، لذا إستهدفت هذه الدراسة معرفة الخصائص الفيزيائية والكيميائية والتغذوية لبيض النعام المنتج بالجماهيرية أثناء موسم الوضع. جمعت عينات البيض من محطة تربية وإنتاج النعام بمنطقة القره بوللي طوال موسم الوضع الذي إبتدأ بشهر النوار وإنتهى بشهر الفاتح لسنة 2007 ف. تراوحت إنتاجية البيض 39.5 بيضة في السنة لكل أنثى نعام بمتوسط وزن البيض 1237.30 -1364.93 جم والبياض 638.5 -729.53 جم بنسبة 50 -56.4 % والصفار 8283.2 -327.68 جم بنسبة 23 -25.8 % والقشرة 234.40 -318.10 جم بنسبة 18.7-25.15 %. نسبة الصفار إلى البياض بلغت 0.43-0.52. تراوح حجم البيض 1172 – 1309.5 سم3. بلغ متوسط طول البيضة 14.52 -15.78 سم وعرضها 12.03-12.92 سم ومعامل شكل البيضة 78.2 -86.1. تراوح متوسط سمك القشرة 2.15 -2.33 ملم. مثلت الرطوبة المكون الرئيسي للبيض حيث تراوحت في البياض 85.58 – 89.77 % والصفار 48.45 -50.84 % والبيض الكامل 73.41 -77.83 %. بلغت نسبة الرماد والبروتين في البياض 0.53 – 0.87 % و8.25 – 11.93 %، في الصفار 1.72 – 1.88 % و13.04 – 16.65 % وفي البيض الكامل 0.95 – 1.18 % و10.11 – 12.34 % على التوالي بناءً على الوزن الرطب. شكّل الدهن الكلي والكولسترول في الصفار 28.96 – 35.70 % و1.83 – 2.16 جم / 100 جم، وفي البيض الكامل 8.82 – 11.65 % و0.54 – 0.75 جم / 100 جم على التوالي بناءً على الوزن الرطب. أوضحت النتائج فيما يخص محتوى البياض والصفار والبيض الكامل من العناصر المعدنية وجود عنصري الصوديوم 150.12 – 183.54 ملجم / 100 جم والبوتاسيوم 97.85 – 151.94 ملجم /100 جم بتركيز أعلى في البياض بناءً على الوزن الرطب أما الفوسفور 257.46 – 331.34 ملجم / 100 جم، الكالسيوم 74.69 – 118.27 ملجم / 100جم، الخارصين 23.9 – 33.5 ملجم / كجم، الحديد 42.2 – 63.0 ملجم / كجم، المنجنيز 0.131 – 0.307 ملجم / كجم والنحاس 0.92 –2.57 ملجم / كجم فقد تواجدت بتركيزات أعلى في الصفار بناءً على الوزن الرطب. بلغ محتوى الفوسفوليبيدات في دهون الصفار 19.2 – 24.71 %. أوضح فصل مكونات الفوسفوليبيدات أنها تحتوي على ستة أصناف من الفوسفوليبيدات هي لايزوفوسفاتيديل كولين وفوسفاتيديل إنيستول وفوسفاتيديل سيرين وفوسفاتيديل كولين وفوسفاتيديل إيثانول أمين وحمض الفوسفاتيديك. تراوحت نسب الأحماض الدهنية المشبعة 39.64 –39.95 % و8050. –56.84 % وأحادية عدم التشبع 39.17 – 39.29 % و30.3 –35.43 % وعديدة عدم التشبع 20.83 – 20.96 % و12.29– 17.46 % لدهون صفار البيض والفوسفوليبيدات على التوالي. كان حمض البالمتيك C16:0 هو الحمض الدهني المشبع السائد وحمض الأوليك C18:1 هو الحمض أحادى عدم التشبع السائد وحمض اللينوليك C18:2 هو الحمض السائد عديد عدم التشبع لكلٍ من الدهن الكلي والفوسفوليبيدات. أظهر بيض النعام قيم مرتفعة بالنسبة لمحتواه من فيتامين A 355.56 -984.22 وحدة دولية / 100جم. وفيتامين B1 152.73 – 212.62 ميكروجرام / 100 جم، وفيتامين B2 113.10 – 531.25 ميكروجرام / 100 جم. أما فيتامين D 21.46 -31.69 وحدة دولية / 100جم بناءً على الوزن الرطب. أظهرت نتائج التحليل الإحصائي عدم وجود فروق معنوية (P < 0.05) في الخصائص الفيزيائية للبيض ماعدا سمك القشرة. كما بينت النتائج أن سمك قشرة البيض يتناسب عكسياً مع نسبة إنتاجية البيض. أوضحت النتائج عدم وجود فروق معنوية في محتوى الرطوبة لكلٍ من البياض والصفار والبيض الكامل. لم تسجل النتائج فروق معنوية في محتوى الصفار من الرماد، الدهن الكلي ومحتوى البيض الكامل من الدهن الكلي والكولسترول. أظهرت النتائج فروق معنوية بسيطة في محتوى البياض والبيض الكامل من الرماد، محتوى البياض والصفار والبيض الكامل من البروتين ومحتوى الصفار من الكولسترول والفوسفوليبيدات. أظهرت النتائج وجود فروق معنوية في محتوى الصفار من عنصري البوتاسيوم والفوسفور ومحتوى البياض من الكالسيوم ومحتوى البياض والصفار والبيض الكامل من عنصر المنجنيز. أوضحت النتائج وجود فروق عالية المعنوية في محتوى البيض من فيتامين A وعدم وجود فروق معنوية في محتوى البيض من فيتامين D، كما سجلت النتائج وجود فروق معنوية بسيطة في محتوى البيض من فيتامين B1 وB2 أثناء موسم الوضع. بناءً على نتائج هذه الدراسة يعتبر متوسط إنتاجية البيض محلياً أقل من المستويات العالمية وأن بيض النعام مشابه في محتواه من المغذيات بدرجة كبيرة لبيض الطيور الأخرى كما يعتبر مصدرا جيدا للعناصر المعدنية والفيتامينات والأحماض الدهنية غير المشبعة. Abstract Eggs are considered a universal foodstuff that contributes in supplying humans with their daily requirements of the essential nutrients. Libya is interested in optimizing the national nutritional status and constructed many projects for poultry production on the levels of public and private sectors. Economic feasibility study indicated the possibility of establishing projects for ostrich in order to diversify the sources of animal protein. The first station for ostrich culture was established in 1997 at Al-Garabolli area. Because Libya experience in ostrich culture and production is moderate and the scarcity of local studies on ostrich eggs, this study was aimed to determine the physical, chemical and nutritional characteristics of ostrich eggs that were produced in the Libya during the laying season. Samples were collected throughout laying season which started at February and ended at September 2007. Average egg production was38.5 egg / ostrich with average weight 1237.30-1364.93 g. Albumen weight was 638.50-729.53g, or 50-56.4% of the total weight. Yolk weight was 283.28-327.68g, or 23-25.8%. The shell weight was 234.40-318.10g, or 18.7-25.15%. The yolk to Albumen ratio was 0.47-0.52. Egg volume was 1172-1309.5 cm3. Average egg length was 14.52-15.78 cm, and width 12.07-12.92 cm. Egg shape index was 78.2-86.1. The average shell thickness was 2.15-2.33 mm. The moisture content of Albumen was 85.58-89.77%, and for the yolk 48.45-50.84% and in the whole egg 73.41-77.83%. Ash content was 0.27-0.53, 1.72-1.88, and 0.95-1.18 in the Albumen, yolk and the whole egg respectively. The content of protein was 8.25-11.93 in Albumen, 13.04-16.65 in yolk and 10.11-12.34 in the whole egg. Total fat content was 28.96-35.70 in the yolk and 8.82-11.65 in the whole egg. Average cholesterol in the yolk was 1.83-2.16 g /100g and in the whole eggs 0.54-0.57 g /100g. The mineral contents of Albumen, yolk and the whole eggs were sodium 150.12-183.54 mg /100g. Potassium 97.85-151.94 mg /100g with higher concentrations in the Albumen on the wet weight bases; while phosphorus was 257.46-331.34 mg /100g. Calcium 74.69-118.27 mg /100g, zinc 2.39-3.35 mg /100g, iron 4.22-6.30 mg /100g, manganese 0.131-0.307 mg /100g and copper 0.92-2.57 mg /100g with higher concentrations in the yolk on wet weight bases. Phospholipids content in yolk lipids reached 19.2-24.71%. The separation of phospholipids showed the presence of six classes of them, i.e. lysophosphatidyl choline, phosphatidyl anisitol, phosphatidyl serine, phosphatidyl choline, phosphatidyl ethanolamine and phosphatidic acid. The percentage of saturated fatty acids was 39.64-39.95, 50.80-56.84, the monounsaturated fatty acid 39.17-39.29, 30.3-35.43, polyunsaturated fatty acid 20.83-20.96, 12.29-17.46% for total lipids and phospholipids respectively. Palmitic acid (C 16:0) was the predominant saturated acid, oleic acid (C18:1) was the predominant monounsaturated acid and linoleic acid (C18:2) was the predominant polyunsaturated acid in both total lipids and phospholipids. Ostrich eggs content of vitamin A was 355.56-984.22 IU/100g, vitamin B1 152.73-212.62 µg /100g, vitamin B2 113.10-531.25 µg /100g and vitamin D 21.46-31.69 IU / 100g on the wet weight bases. Statistical analysis data showed no significant differences (P < 0.05) among the physical characteristics, except shell thickness. The results indicated that; shell thickness correlates negatively with egg productivity ratio. There is no significant differences in moisture contents of the Albumen, yolk and the whole eggs. No significant differences were found in yolk content of ash and total lipids or whole egg contents of total lipids and cholesterol. However; slightly significant differences were found in ash contents of the Albumen and the whole egg, protein contents of the white and the cholesterol and phospholipids contents of yolk. Significant differences in yolk contents of potassium and phosphorus; Albumen contents of calcium and Albumen, yolk and whole egg contents of manganese were found. The results showed highly significant differences in egg contents of vitamin A, and no significant differences of vitamin D contents. Slightly significant differences in egg contents of vitamins B1 and B2 during lying season were noticed. Based on the results of this study, ostrich eggs are considered similar to other bird eggs in its nutritional contents, so as a good source of minerals, vitamins and unsaturated fatty acids.
محمد سالم محمد الفروك (2009)
Publisher's website