قسم المحاصيل

المزيد ...

حول قسم المحاصيل

يعتبر قسم المحاصيل احد شعب قسم الانتاج النباتي عند انشاء كلية الزراعة سنة 1966م، وفي سنة 1978م، اصبح قسم المحاصيل مستقلا، ومن أهم أهداف القسم هي المشاركة الفعالة في الدراسات والاستشارات في مجالات التنمية الزراعية وايجاد الحلول المناسبة للمشاكل المتعلقة بإنتاجية المحاصيل الزراعية، كما يقوم القسم بإجراء البحوث والدراسات التي من شانها تحديد افضل المعاملات الزراعية واستنباط الاصناف المحسنة والرفع من كفاءة انتاج المحاصيل الزراعية.

حقائق حول قسم المحاصيل

نفتخر بما نقدمه للمجتمع والعالم

18

المنشورات العلمية

15

هيئة التدريس

46

الطلبة

0

الخريجون

من يعمل بـقسم المحاصيل

يوجد بـقسم المحاصيل أكثر من 15 عضو هيئة تدريس

staff photo

أ. إيمان ياسين سليمان عبدالقادر

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في قسم المحاصيل

د ا رسة الكفاءة الإنتاجية لعدد من أصناف القمح الطرية بنظام الري التكميلي

نفذت تجربة حقلية بمحط ة أبحاث المحاصيل بكلية الز ا رعة - جامعة ط ا ربلس خلال الموسم الز ا رعي ٢٠١٨ . لد ا رسة وتقييم أداء عدد من أصناف القمح السداسي (قمح الخبز) المستنبطة من مركز البحوث /٢٠١٧ - الز ا رعية بليبيا خلال م ا رحل زمنية متعددة وهي (أبو الجود - أبو الخير – مكاوي – سبها – زلاف - مسعود ٧ جرمه - بحوث ٢١٠ )، من خلال تحليل خصائص النمو والإنتاج في الموسم. صممت الد ا رسة وفق التصميم بثلات مكر ا رت لكل صنف. (RCBD) الاحصائي القطاعات كاملة العشوائية أظهرت النتائج وجود فروق معنوية بين الأصناف في الصفات المفتاحية الرئيسية عند مستوى معنوية ٥% وهي: نسبة الأنبات (%) و ارتفاع النبات (سم) و عدد الاشطاء الخصبة بالنبات و طول حامل السنبلة والسفا (سم) و وزن السنابل بالنبات و بالمتر المربع (جم) و عدد ايام التسبيل ٥٠ % والنضج ٥٠ % و طول السنبلة الرئيسية وعدد سنيبلاتها وعدد حبوبها ووزنها وعدد و وزن حبوب النبات ووزن ١٠٠٠ حبة (جم) والوزن الحيوي (الناتج البيولوجي) طن/هكتار و ناتج الحبوب (طن/هكتار) ودليل الحصاد (%). تفوق الصنف بحوث ٢١٠ في أغلب الصفات بحيث أعطى أعلى محصول حيوي ١٠,١٥ طن/هكتار و ناتج حبوب ٤,٢٦ طن/هكتار في حين كان متوسط عام التجربة من الوزن الحيوي ٨,٥٣٨ طن/هكتار والحبوب ٢,٩٠ طن/هكتار على التوالي. ولقد تفوق الصنف زلاف فى صفه مكاوي الذي (Landraces) وزن ١٠٠٠ حبة ٥٩,٣٣ جم ودليل الحصاد ٥٠,٣٣ %. مقارنة بالصنف الاصيل سجل تدنيا ملحوظا في أغلب الصفات المدروسه إذ بلغ المحصول الحيوي ٧,٣٧ طن/هكتار و محصول الحبوب ١,٧٠ طن/هكتار و وزن ١٠٠٠ حبة ٢٩,٦٧ ج م ودلي ل الحصاد ٢٤,٣٣ %. يستخلص من هذه الد ا رسة بأن الصنفين بحوث ٢١٠ الحديث وزلاف القديم هما أفضل الاصناف أداء اً و تكيف اً لمنطقه الد ا رسة. كما يمكن زيادة البحث والتدقيق لمواسم عدة وفي بيئات مختلفة تمثل مواقع الانتاج بالبلاد لتأكيد النتائج وخاصة أن استنباط الاصناف بمركز البحوث يختلف من بيئة لاخرى.
سهام محمد علي الزويك محمد علي الزويك, راضية عمر محمد سالم, ابراهيم عبد الله ابراهيم, مصطفي علي العاقل(6-2020)
Publisher's website

تأثير مستخلص أوراق نبات اللانتانا Lantana على الإنقسام غير الأختزالي فى القمم النامية للجذور وإنبات ونمو نبات الشعير Hordeum vulgare L

اجريت هذه الدراسة بمعمل الوراثة بقسم المحاصيل - كلية الزراعة - جامعة طرابلس – ليبيا – خلال موسم 2014/2015 بهدف دراسة تأثير المستخلصات المائية الباردة والساخنة لأوراق نبات اللانتانا الغضة والجافة على إنبات حبوب ونمو بادرات الشعير ذو الستة صفوف (Hordeum vulgare L.) صنف برجوج والانقسام غير الاختزالي في القمم النامية للجذور. حيث عوملت حبوب نبات الشعير بتركيزات مختلفة من المستخلصات المائية الباردة والساخنة (25، 50، 75،100 %) بالأضافة إلى استخدام الماء المقطر لمعاملة الشاهد ( المقارنة). أوضحت النتائج ان المستخلصات المائية الباردة والساخنة من اوراق نبات اللانتانا Lantana قد سببت انخفاضا في نسبة الإنبات حيث انخفضت نسبة الإنبات الي 60% عند التركيز 100% في المعاملة بالمستخلص البارد و42% في كل من التركيزين 75 و100% في المعاملة بالمستخلص الساخن مقارنة بمعاملة الشاهد 85%. كما لوحظ ان المعاملة بالمستخلصين قد سببت انخفاضاً معنوياً في طول الجذير والريشة مقارنة بمعاملة الشاهد. وقد ازداد هذا الانخفاض بزيادة التركيز. اما وزن البادرات فقد إنخفض معنوياً في المعاملة بالمستخلص المائي الساخن حيث وصل الي 0.075 جم عند التركيز 100% مقارنة بالشاهد 0.169 جم. بينما لم يسجل اي تأثير معنوي للمستخلص المائي البارد على صفة وزن البادرة. كما بينت نتائج الفحص السيتولوجي لخلايا القمم النامية لجذور البادرات المعاملة بالتركيزات المختلفة من المستخلصات المائية الباردة والساخنة لأوراق نبات اللانتانا Lantana عدم وجود فروق معنوية في صفة مؤشر الانقسام غير الاختزالي. بينما أحدثت تركيزات المستخلص المائي البارد والساخن المختلفة مدى واسع من الانحرافات الصبغية في القمم النامية لجدور نبات الشعير، ازدادت نسبتها بزيادة التركيز حيث سجلت أعلى نسبة لها عند التركيز 100% (55.25%، 43.36%) في المعاملة بالمستخلص المائي البارد والساخن على التوالي. وقد اشتملت هذه الانحرافات على اللزوجة العالية للصبغيات، تعدد الاقطاب وتبعثر الصبغيات، الجسور الصبغية واستوائي شبيه بالاستوائي الكوليشسيني.
راضية عمر محمد سالم, غادة شرف الدين المريض(4-2017)
Publisher's website

دراسة تأثير مستويات مختلفة من السماد النيتروجيني والفوسفاتي على إنتاجية محصول القمح

نفذت تجربة حقلية خلال موسمين زراعيين متتالين ( 2005 – 2007 ) ف على محصول القمح الصلب صنف ( كريم ) بمحطة أبحاث كلية الزراعة / جامعة الفاتح / طرابلس بالمنطقة الساحلية الغربية من الجماهيرية العظمى وتحت نظام الري التكميلي لدراسة تأثير مستويات مختلفة من السماد النيتروجيني والفوسفاتي على إنتاجية محصول القمح وقد اتبع تصميم القطع المنشقة (Split – plot ) بأربع مكررات وعاملين هما السماد النيتروجيني والفوسفاتي. لقد خصص السماد النيتروجيني بأربعة معدلات ( 0 ( الشاهد ) ، 50 ، 100 ، 150 كجم ن / ه ) للقطع الرئيسية. أما القطع الثانوية فقد تضمنت السماد الفوسفاتي وباستخدام أربع معدلات منه ( 0 ( الشاهد ) ، 20 ، 40 ، 80 كجم فو / ه ). هذا وأضيفت معدلات السماد النيتروجيني على دفعتين متمثلة في ( 50 % ) من المعدل المقرر عند الزراعة، والدفعة الثانية ( 50 % ) عند مرحلة طرد السنابل. أما السماد الفوسفاتي فقد أضيف كدفعة واحدة فقط عند الزراعة. وقد استخدم سماد اليوريا كمصدر للنيتروجين ( 46 % ن ). واستخدم سماد سوبر فوسفات الثلاثية كمصدر للفوسفور ( 46 % فو2 أ5 ). لقد أظهرت النتائج أهمية هذين العنصرين بالنسبة لمحصول القمح الصلب وتحت ظروف منطقة الدراسة، حيث كان لزيادة السماد النيتروجيني تأثير معنوي في العديد من الصفات المدروسة، والذي انعكس على إنتاج الحبوب وكذلك التبن، إلى جانب زيادة محتوى المحصول من البروتين، وكفاءة استعمال القمح للنيتروجين والفوسفور.كما أشارت النتائج أيضا إلى الدور الذي يلعبه السماد الفوسفاتي في العملية الإنتاجية لمحصول القمح الصلب حيث ازداد الإنتاج بزيادة معدلات السماد الفوسفاتي. وعلى العموم ازداد المردود من الحبوب والتبن بزيادة معدلات السمادين. لقد كان أعلى متوسط إنتاج للحبوب وهو 4.56 طن / ه عند المعاملة التي تمثلت في إضافة ( 150 كجم ن / ه ، 80 كجم فو / ه ). ويمكن اعتبار أن أفضل توليفة سمادية والمتمثلة في إضافة ( 100 كجم ن / ه ،80 كجم فو / ه ) هي التوليفة الاقتصادية المثلى والتي أعطت امثل معدل لإنتاج الحبوب ومحافظة على بيئة خالية من الملوثات تحت ظروف هذه الدراسة.
عمار عمران عبد السلام الشمام (2009)
Publisher's website