أ. ليلىجويبر

قسم رياض الأطفال كلية التربية طرابلس

الاسم الكامل

أ. ليلى رمضان عبدالله جويبر

المؤهل العلمي

ماجستير

الدرجة العلمية

محاضر

ملخص

ليلى جويبر هي احد اعضاء هيئة التدريس بقسم رياض الأطفال بكلية التربية طرابلس. تعمل السيدة ليلى بجامعة طرابلس كـمحاضر مساعد منذ 2016-02-16 ولها العديد من المنشورات العلمية في مجال تخصصها

تنزيل السيرة الذاتية

معلومات الاتصال

المؤهلات

بكالوريوس

ادارة
جامعة طرابلس العرب الأهلية
5 ,2005

ماجستير

ادارة تعليمية
أكاديمية الدراسات العليا جنزور
9 ,2004

بكالوريوس

رياضيات
كلية العلوم جامعة طرابلس
9 ,1999

الخبرة

عضو في الرابطة الدولية للباحث العلمي تحت رقم 201921003555 - الرابطة الدولية للبحث العلمي

تم الانضمام الي هذه الرابطة للمساهمة في التطوير العلمي في مجال البحث العلمي
2019 - 2020

رئيس قسم الدراسة والامتحانات بكلية التربية طرابلس - جامعة طرابلس - كلية التربية طرابلس

الاشراف على تسيير الدراسة والامتحانات داخل الكلية وفق القوانين واللوائح المعمول بها في الجامعات الليبية
2017 - 2020

المنشورات

فاعلية استخدام الحقائب الإلكترونية في تنمية الكفايات التدريسية للطالب المعلم بكليات التربية

هدفت الدراسة الي معرفة مدي: فاعلية استخدام الحقائب الإلكترونية في تنمية الكفايات التدريسية للطالب المعلم بكليات التربية " كلية التربية طرابلس أنموذجا" والكشف على ما إذا كانت هناك فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى ثقة (0.05) بين متوسطي درجات الطالب المعلم بالمجموعة (الضابطة والتجريبية) في القياس البعدي. تساؤلات الدراسة وفرضياتها: 1. ما مدى فاعلية استخدام الحقائب الإلكترونية في تنمية الكفايات التدريسية للطالب المعلم بكلية التربية طرابلس؟ 2. توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى ثقة (0.05) بين متوسطي درجات الطالب المعلم بالمجموعة (الضابطة والتجريبية) في القياس البعدي وذلك لصالح المجموعة التجريبية (بعد التدريب على الحقائب الإلكترونية). - حدود الدراسة: الحدود الموضوعية: فاعلية استخدام الحقائب الإلكترونية في تنمية الكفايات التدريسية للطالب المعلم كلية التربية طرابلس الحدود المكانية: تقتصر هذه الدراسة على الطالب المعلم بكلية التربية جامعة طرابلس. الحدود البشرية: طلاب الفصل النهائي والذين يقومون بتنفيذ التربية العملية الميدانية. الحدود الزمنية: الفصل الدراسي ربيع 2019م. استخدمت الباحثة المنهج شبه التجريبي لتصميم المجموعة الواحدة (المجموعة التجريبية) ذات الاختبار القبلي والاختبار البعدي. وذلك للتعرف على مدى فاعلية استخدام الحقائب الإلكترونية في تنمية الكفايات التدريسية للطالب المعلم بكلية التربية طرابلس. - مجتمع الدراسة: شمل مجتمع البحث جميع الطلبة المسجلين في برنامج التربية العملية بكلية التربية طرابلس والبالغ عددهم (125) طالب وطالبة. - عينة الدراسة: تم اختيار عينة من مجتمع الدراسة تمثلت في طلبة التربية العملية بكلية التربية طرابلس قسم اللغة العربية والبالغ عددهم (15) طالب معلم. توصلت الدراسة الي النتائج التالية: 1-فاعلية استخدام الحقائب الإلكترونية في تنمية الكفايات التدريسية للطالب المعلم بكلية التربية طرابلس. 2-وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى ثقة (0.05) بين متوسطي درجات الطالب المعلم بالمجموعة (الضابطة والتجريبية) في القياس البعدي وذلك لصالح المجموعة التجريبية (بعد التدريب على الحقائب الإلكترونية). - التوصيات: في ضوء النتائج التي توصلت إليها الدراسة الحالية التي كشفت عن أهمية الحقائب الإلكترونية في زيادة الكفايات التدريسية للطالب المعلم – توصي الدراسة الحالية بالآتي: 1. منح مزيد من الاهتمام من قبل إدارة الكلية في عقد المزيد من الدورات التدريبية للطالب المعلم أثناء المراحل التدريسية بكلية التربية لتلبية احتياجاتهم التدريبية 2. تحديد الحاجات التدريبية للطالب المعلم وفق تخصصه من خلال استطلاع آرائهم 3. إعداد مدربين متخصصين لتدريب الطالب المعلم بكليات التربية في ضوء مدخل الكفايات arabic 226 English 0
أ. ليلى رمضان عبدالله جويبر(2-2020)


بحث بعنوان: استخدام التعليم الالكتروني لمواجهة مشكلات التعليم بجامعة الزاوية في ظل جائحة كورونا (الواقع والمأمول)

بحث بعنوان: استخدام التعليم الالكتروني لمواجهة مشكلات التعليم بجامعة الزاوية في ظل جائحة كورونا (الواقع والمأمول) هدف البحث الحالي إلى: 1. التعرف على واقع استخدام التعليم الالكتروني في كليات جامعة الزاوية في ظل جائحة كورونا؟ 2. الكشف عما إذا كانت هناك فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0.05) بين متوسطات استجابات أعضاء هيئة التدريس بالجامعة يعزي لمتغيرات (الجنس – التخصص- المؤهل العلمي – الخبرة). تساؤلات البحث وفرضياته: - ما واقع استخدام التعليم الالكتروني بكليات جامعة الزاوية في ظل جائحة كورونا؟ - هل هناك فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0.05) بين متوسطات استجابات أعضاء هيئة التدريس بالجامعة يعزي لمتغير الجنس. - هل هناك فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0.05) بين متوسطات استجابات أعضاء هيئة التدريس بالجامعة يعزي لمتغير التخصص الدراسي. - هل هناك فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0.05) بين متوسطات استجابات أعضاء هيئة التدريس بالجامعة يعزي لمتغير المؤهل العلمي. - هل هناك فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0.05) بين متوسطات استجابات أعضاء هيئة التدريس بالجامعة يعزي لمتغير الخبرة. حدود البحث: - الحد الموضوعي: استخدام التعليم الالكتروني ومواجهة مشكلات التعليم بجامعة الزاوية في ظل جائحة كورونا (الواقع والمأمول). - الحد البشري: أعضاء هيئة التدريس بكليات جامعة الزاوية. - الحد المكاني: كليات جامعة الزاوية. - الحد الزماني: العام 2020- 2021 م. ملخص النتائج: 1. أشارت نتائج البحث أن درجة الصعوبة في استخدام التعليم الالكتروني لمواجهة مشكلات التعليم في جامعة الزاوية في ظل جائحة كورونا جاءت بدرجة عالية ، حيث احتلت الفقرة (27) والتي تنص على (انقطاع الكهرباء باستمرار يعتبر عائقا في استخدام التعليم الإلكتروني) المرتبة الأولى بمتوسط حسابي (2.6875) والانحراف المعياري (0.58664) ، وتليها في المرتبة الثانية الفقرتان(11 ، 18) والتي نصت على (صعوبة إلغاء فكرة التعليم التقليدي وإبداله بفكرة التعليم الإلكتروني ، عدم معرفتي لاستخدام البريد الإلكتروني الجامعي) بنفس المتوسط الحسابي (2.6250) والانحراف المعياري (0.70025) ، وفي المرتبة الثالثة جاءت الفقرات (7 ، 15 ، 19) والتي نصت على (ضعف مهاراتي في استخدام الحاسوب ، عدم قدرتي على استخدام الأجهزة الملحقة لخدمة التعليم الإلكتروني ، صعوبة معرفة وفهم المصطلحات الإنجليزية المستخدمة في التعليم الإلكتروني ) بنفس متوسط حسابي (2.5625) والانحراف المعياري (0.61302) وجاءت الفقرات بدرجات صعوبة عالية. 2. أكدت نتائج البحث إلى وجود فروق دالة إحصائيا بين متوسطات درجات أفراد عينة البحث بحسب متغير الجنس وصعوبة استخدام التعليم الالكتروني لمواجهة مشكلات التعليم بجامعة الزاوية في ظل جائحة كورونا، لصالح الذكور. 3. بينت نتائج البحث إلى وجود فروق دالة إحصائيا بين متوسطات درجات أفراد عينة البحث بحسب متغير المؤهل العلمي وصعوبة استخدام التعليم الالكتروني لمواجهة مشكلات التعليم بجامعة الزاوية في ظل جائحة كورونا، لصالح المؤهل العلمي الدكتوراه. 4. أشارت نتائج البحث إلى وجود فروق دالة إحصائيا بين متوسطات درجات أفراد عينة البحث بحسب متغير سنوات الخبرة وصعوبة استخدام التعليم الالكتروني لمواجهة مشكلات التعليم بجامعة الزاوية في ظل جائحة كورونا، لصالح أفراد عينة البحث الذين سنوات خبرتهم (أقل من 5 سنوات، 5-10 سنوات). 5. نتائج البحث إلى وجود فروق دالة إحصائيا بين متوسطات درجات أفراد عينة البحث بحسب متغير التخصص العلمي وصعوبة استخدام التعليم الالكتروني لمواجهة مشكلات التعليم بجامعة الزاوية في ظل جائحة كورونا، لصالح أفراد عينة البحث الذين تخصصهم (علوم إنسانية وعلوم تربوية). التوصيات: 1. تدريب أعضاء هيئة التدريس بكليات التربية الزاوية في برنامج التدريب الإلكتروني على كيفية نقل المعرفة من خلال الشبكة الإلكترونية بشكل مكثف لتحقيق أكبر قدر من الفائدة. 2. توفير المخصصات المالية اللازمة لتوفير التقنيات الحديثة. 3. العمل على نشر الثقافة الإلكترونية بين أفراد المجتمع لتحقيق أكبر قدر من التفاعل مع هذا النوع من التعليم. 4. اعتماد التعليم الإلكتروني ضمن مقررات برامج كليات الجامعة. 5. تطوير المقررات وطرق التدريس لتتوافق مع متطلبات التعليم الإلكتروني. 6. ضرورة تجهيز المعامل والفصول الدراسية لجميع متطلبات استخدام التعليم الإلكتروني. 7. وضع أهداف للتعليم الإلكتروني واضحة ومحددة لأعضاء هيئة التدريس. 8. الأخذ برأي الخبراء والمختصين في مجال التعليم الإلكتروني وتوظيفه في التدريس. 9.وضع خطط للتعليم الإلكتروني وفق الإمكانيات المتاحة في الجامعة. 10. ضرورة اعتماد وسائل وتقنيات التعليم الإلكتروني المتعددة في الجامعات لمواكبة التقدم المعرفي والتقني الهائلين وسد الفجوة بين الجامعات الليبية والجامعات العالمية. arabic 208 English 0
ليلى رمضان عبدالله جويبر, سميرة محمد بريك (12-2021)