قسم هندسة العمارة والتخطيط العمراني

المزيد ...

حول قسم هندسة العمارة والتخطيط العمراني

يعتبر قسم العمارة منذ إنشاءه 1969م أحد الأقسام المهمة داخل كلية الهندسة ويشكل البرنامج الدراسي والتدريبي بالقسم رافدا مهما لمواكبة تطلعات المجتمع الرامية إلى تحقيق الرفاهية والسعادة للجميع، وحيث أن هندسة العمارة والتخطيط العمراني هي أحد المجالات الهندسية التي تهتم بالإنسان وبيئته والتغيرات والتطورات التي تطرأ فيهما باستمرار لخلق بيئة ترضي متطلبات الفرد وتثري إمكاناته لحياة أفضل. نظراً لأهمية هذا المجال فلقد أنشئ قسم هندسة العمارة والتخطيط العمراني كأحد أقسام كلية الهندسة بهدف إعداد المهندس المعماري المتميز. بقدرات تمكنه من القيام بمهامه المتمثلة في إعداد التصاميم والرسومات التنفيذية للمشاريع الاسكانية والإدارية والتعليمية والصحية وغيرها وأعمال الاشراف والمتابعة إلى جانب إعداد المخططات العامة للمناطق الحضرية والريفية ومخططات المدن واستعمالات الأراضي، كما ان مجالات عمل المهندس المعماري كثيرة ومتشعبة فقد تتجاوز ذلك إلى تصميم هياكل السيارات والسفن والطيارات.

 

حقائق حول قسم هندسة العمارة والتخطيط العمراني

نفتخر بما نقدمه للمجتمع والعالم

6

المنشورات العلمية

179

الطلبة

0

الخريجون

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في قسم هندسة العمارة والتخطيط العمراني

ﺍﻟﺘﺭﻤﻴﻡ ﺍﻟﻤﻌﻤﺎﺭﻱ ﻟﻠﻤﺒﺎﻨﻲ ﺍﻷﺜﺭﻴﺔ ﺒﻴﻥ ﺍﻟﺤﻔﺎﻅ ﻭﺍﻟﺘﺸﻭﻴﻪ

ﻟﻘﺩ ﺯﺍﺩ ﺍﻻﻫﺘﻤﺎﻡ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻲ ﺍﻟﻤﻨﺼﺏ ﻋﻠﻰ ﺍﻵﺜﺎﺭﻭﺫﻟﻙ ﻟﻤﺎ ﻟﻬﺎ ﻤﻥ ﻗﻴﻤﻪ ﺘﺎﺭﻴﺨﻴﺔ ﻭﻓﻨﻴﺔ، ﻓﻀﻼﹰ ﻋﻠﻰ ﺃﻨﻬﺎ ﻤﻥ ﺍﻟﺭﻜﺎﺌﺯ ﺍﻷﺴﺎﺴﻴﺔ ﻟﻠﺩﺨل ﺍﻟﻘﻭﻤﻲ ﻟﻌﺩﻴﺩ ﺍﻟﺩﻭل، ﻭﻓﻲ ﻟﻴﺒﻴﺎ ﻭﻋﻠﻰ ﺍﻟﺭﻏﻡ ﻤﻤﺎ ﺘﺯﺨﺭ ﺒﻪ ﻤﻥ ﺜﺭﻭﺍﺕ ﻫﺎﺌﻠﺔ ﻓﻲ ﻫﺫﺍ ﺍﻟﻤﺠﺎل ﺇﻻ ﺃﻨﻪ ﻻ ﻴﺯﺍل ﺨﺎﺭﺝ ﻗﺎﺌﻤﺔ ﺍﻷﻭﻟﻭﻴﺎﺕ، ﻤﻤﺎ ﺃﻋﻁﻰ ﻓﺭﺼﺔ ﻟﻌﻭﺍﻤل ﺍﻟﺘﻠﻑ ﺍﻟﻤﺨﺘﻠﻔﺔ ﻭﻤﻥ ﺃﺨﻁﺭﻫﺎ ﺍﻟﺘﻌﺩﻴﺎﺕ ﺍﻟﺤﺎﺼﻠﺔ ﻤﻥ ﻗﺒل ﺍﻟﺒﺸﺭ ﻭﺍﻟﻤﺘﻤﺜﻠﺔ ﻓﻲ ﻤﺎ ﻴﻤﺎﺭﺱ ﻤﻥ ﻋﻤﻠﻴﺎﺕ ﺘﺨﺭﻴﺒﻴﺔ ﺘﺤﺕ ﻤﺴﻤﻰ ﺍﻟﺘﺭﻤﻴﻡ. ﻤﺩﻴﻨﺔ ﻟﺒﺩﺓ ﺍﻟﻜﺒﺭﻯ ﺍﻷﺜﺭﻴﺔ ﺃﺤﺩﻯ ﺃﻫﻡ ﺍﻟﻤﻌﺎﻟﻡ ﺍﻟﻤﻤﻴﺯﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﻟﻡ ﻴﺸﻔﻊ ﻟﻬﺎ ﻜﻭﻨﻬﺎ ﺘﺘﺼﺩﺭ ﻗﺎﺌﻤﺔ ﺍﻟﻤﻭﺭﻭﺙ ﺍﻟﻤﻌﻤﺎﺭﻱ ﻓﻲ ﻟﻴﺒﻴﺎ ﺃﻥ ﺘﺴﻠﻡ ﻤﻥ ﺍﻟﺘﻌﺩﻱ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻌﺩﻴﺩ ﻤﻥ ﺼﺭﻭﺤﻬﺎ ﻤﻤﺎ ﺃﺩﻯ ﺇﻟﻰ ﺘﺸﻭﻴﻬﻬﺎ ﻭﻁﻤﺱ ﺠﺯﺀ ﻤﻥ ﻤﻌﺎﻟﻤﻬﺎ .ﻭﻋﻨﺩ ﺍﻟﺘﺤﺩﺙ ﻋﻥ ﺍﻟﻤﻭﺭﻭﺙ ﺍﻟﻤﻌﻤﺎﺭﻱ ﺘﺒﺭﺯ ﻓﻲ ﺍﻷﺫﻫﺎﻥ ﻓﻜﺭﺓ ﺍﻟﺤﻔﺎﻅ ﻋﻠﻴﻪ ﻜﻤﺤﺎﻭﻟﺔ ﻟﻤﻨﺤﻪ ﺍﻻﺴﺘﻤﺭﺍﺭﻴﺔ ﻭﺍﻻﺴﺘﺩﺍﻤﺔ، ﻭﺍﻟﺤﻔﺎﻅ ﻫﻭ ﺍﻟﺘﻠﺨﻴﺹ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﻲ ﻟﻠﻨﺘﻴﺠﺔ ﺍﻟﻤﺭﺠﻭﺓ ﻤﻥ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺍﻟﺘﺭﻤﻴﻡ. ﻴﻬﺩﻑ ﻫﺫﺍ ﺍﻟﺒﺤﺙ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺘﺄﻜﻴﺩ ﻋﻠﻰ ﺃﻫﻤﻴﺔ ﺍﻟﻤﻭﺭﻭﺙ ﺍﻟﻤﻌﻤﺎﺭﻱ ﺍﻷﺜﺭﻱ ﻭﺴﺒل ﺍﻟﺤﻔﺎﻅ ﻋﻠﻴﻪ ﻤﻥ ﺍﻻﻨﺩﺜﺎﺭ ﻭﺍﻟﺘﺸﻭﻴﻪ ﻭﺫﻟﻙ ﻀﻤﻥ ﺃﺴﺱ ﺭﺍﺴﺨﺔ ﻤﺒﻨﻴﺔ ﻋﻠﻰ ﺩﺭﺍﺴﺔ ﻤﺴﺘﻔﻴﻀﺔ ﻟﻠﻤﻭﺍﺜﻴﻕ ﻭﺍﻟﻤﻌﺎﻫﺩﺍﺕ ﺍﻟﺩﻭﻟﻴﺔ ﻓﻲ ﻫﺫﺍ ﺍﻟﻤﺠﺎل ﻭﺘﻘﻴﻴﻡ ﺘﺠﺎﺭﺏ ﺘﺭﻤﻴﻤﻴﺔ ﺴﺎﺒﻘﺔ ﻟﻤﻌﻠﻤﻴﻥ ﻓﻲ ﻤﺩﻴﻨﺔ ﻟﺒﺩﺓ ﺍﻷﺜﺭﻴﺔ ﺘﻤﺕ ﻋﻠﻴﻬﻤﺎ ﻋﻤﻠﻴﺎﺕ ﺘﺭﻤﻴﻤﻴﺔ ﺴﺎﺒﻘﺔ ﻭﻫﻤﺎ "ﻗﻭﺱ ﺍﻟﻨﺼﺭ ﻟﺴﺒﺘﻴﻤﻭﺱ ﺴﻴﻔﻴﺭﻴﻭﺱ ﻭﺍﻟﻤﺴﺭﺡ ﺍﻷﻏﺴﻁﻲ "ﻜﻤﺜﺎل ﺠﻴﺩ ﻭﺁﺨﺭ ﺴﻴﺊ ﻭﺫﻟﻙ ﺒﻨﺎﺀ ﻋﻠﻰ ﻤﺎ ﻭﺭﺩ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺯﺀ ﺍﻟﻨﻅﺭﻱ ﻤﻥ ﺩﺭﺍﺴﺔ ﻟﻠﻤﻭﺍﺜﻴﻕ ﺍﻟﺩﻭﻟﻴﺔ ﻭﻤﻨﻬﺠﻴﺔ ﻭﺇﺴﺘﺭﺍﺘﻴﺠﻴﺔ ﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻴﻊ ﺍﻟﺘﺭﻤﻴﻤﻴﺔ ﻓﻲ ﺩﺭﺍﺴﺔ ﻋﻠﻤﻴﺔ، ﻟﻤﻌﺭﻓﺔ ﻤﺩﻱ ﻨﺠﺎﻋﺘﻬﺎ ﻭﺍﻟﻭﻗﻭﻑ ﻋﻠﻰ ﻤﺎ ﺤﺩﺙ ﻓﻴﻬﺎ ﻤﻥ ﺃﺨﻁﺎﺀ ﻭﺘﻌﺩﻴﺎﺕ ﻟﺘﻼﻓﻴﻬﺎ ﻤﺴﺘﻘﺒﻼﹰ، ﺃﻱ ﺃﻥ ﻫﺫﺍ ﺍﻟﺒﺤﺙ ﻴﺘﺒﻨﻰ ﺩﺭﺍﺴﺔ ﺍﻟﺘﺭﻤﻴﻡ ﻜﻤﻨﻬﺞ ﻀﻤﻥ ﺃﺴﺱ ﻭﻗﻭﺍﻋﺩ ﻋﻠﻤﻴﺔ ﻭﻓﻨﻴﺔ ﻤﺤﺩﺩﺓ، ﻭﺍﻟﻐﺭﺽ ﻤﻥ ﻫﺫﻩ ﺍﻟﺩﺭﺍﺴﺔ ﻟﻴﺱ ﺍﻟﺴﺭﺩ ﺍﻟﺘﺎﺭﻴﺨﻲ ﻟﻌﻤﻠﻴﺎﺕ ﺍﻟﺘﺭﻤﻴﻡ، ﺇﻨﻤﺎ ﻫﻲ ﻭﻗﻔﺎﺕ ﻤﻊ ﺃﻫﻡ ﺍﻟﻤﺤﻁﺎﺕ ﺍﻟﺘﺭﻤﻴﻤﻴﺔ ﻓﻲ ﻋﻤﺭ ﺍﻟﻤﺒﻨﻰ ﻭﺩﺭﺍﺴﺘﻬﺎ ﻤﻥ ﺤﻴﺙ ﻤﺩﻯ ﺍﻟﺘﺯﺍﻤﻬﺎ ﺒﺎﻟﻤﺤﺩﺩﺍﺕ ﺍﻟﻔﻨﻴﺔ ﻭﺍﻟﻌﻠﻤﻴﺔ، ﻭﺍﻨﻌﻜﺎﺱ ﺫﻟﻙ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻨﺘﻴﺠﺔ ﺍﻟﻨﻬﺎﺌﻴﺔ ﻟﻠﻌﻤﻠﻴﺔ ﺍﻟﺘﺭﻤﻴﻤﻴﺔ ﻭﺒﺎﻟﺘﺎﻟﻲ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺒﻨﻰ ﺍﻟﻤﺭﻤﻡ، ﺃﻱ ﺃﻥ ﻫﺫﺍ ﺍﻟﺒﺤﺙ ﻻ ﻴﻌﻠﻤﻨﺎ ﻜﻴﻑ ﻴﻜﻭﻥ ﺍﻟﺘﺭﻤﻴﻡ، ﻭﻟﻜﻥ ﺇﻥ ﻜﺎﻥ ﻭﻻﺒﺩ ﻤﻥ ﺍﻟﺘﺭﻤﻴﻡ ﻓﻭﻓﻕ ﺃﻱ ﺸﺭﻭﻁ ﻏﻴﺭ ﻗﺎﺒﻠﺔ ﻟﻠﺘﺤﺎﻴل .ﻭﺘﺨﺘﺘﻡ ﺍﻟﺩﺭﺍﺴﺔ ﺒﺎﻟﻨﺘﺎﺌﺞ ﺍﻟﺘﻲ ﺘﺅﻜﺩ ﻋﻠﻰ ﻨﺠﺎﻋﺔ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺎﺕ ﺍﻟﺘﺭﻤﻴﻤﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺘﻤﺕ ﻭﻓﻘﺎﹰ ﻟﻠﻤﻨﻬﺞ ﺍﻟﺼﺤﻴﺢ ﺍﻟﻤﺴﺘﻨﺩ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺸﺭﻭﻁ ﺍﻟﻔﻨﻴﺔ ﻭﺍﻟﻘﺎﻨﻭﻨﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻭﺭﺩﺕ ﺒﺎﻟﻤﻭﺍﺜﻴﻕ ﺍﻟﺩﻭﻟﻴﺔ ﻟﻠﺤﻔﺎﻅ ﻭﺍﻟﻔﺸل ﺍﻟﺫﺭﻴﻊ ﻟﻠﻌﻤﻠﻴﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺘﻤﺕ ﺒﺸﻜل ﻏﻴﺭ ﻋﻠﻤﻲ ﻭﻻ ﻤﺩﺭﻭﺱ ﻭﺒﺎﻟﺘﺎﻟﻲ ﺘﺤﻭل ﺍﻟﻤﺒﺎﻨﻲ ﺍﻟﺘﻲ ﺘﻤﺕ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺇﻟﻰ ﻤﺴﻭﺨﺎﹰ ﻓﺎﻗﺩﺓ ﻟﻁﺎﺒﻌﻬﺎ ﺍﻟﻤﻌﻤﺎﺭﻱ ﺍﻷﺼﻠﻲ، ﺒﺎﻟﺘﺄﻜﻴﺩ ﻋﻠﻰ ﻓﺭﻀﻴﺔ ﺍﻟﺩﺭﺍﺴﺔ ﻭﺍﻹﺠﺎﺒﺔ ﻋﻠﻰ ﺘﺴﺎﺅﻻﺘﻬﺎ ﻭﻴﺨﺘﺘﻡ ﺒﺎﻟﺘﻭﺼﻴﺎﺕ
ﺤﺴﻴﻥ ﻋﻠﻲ ﺍﻟﺩﺭﺍﻭﻱ (2013)
Publisher's website

الفراغات الحضرية ( الميادين) بمركز مدينة طرابلس

تتناول هذه الرسالة دراسة الفراغات الحضرية ( الميادين ) بمركز مدينة طرابلس من حيث أهميتها وطبيعتها ومكوناتها وأثرها على التكوين البصري العام للمدينة . تهدف الدراسة بشكل رئيسي إلي تحليل خصائص التكوين البصري والهيكل الفراغي الحضري المكون من ميادين مركز مدينة طرابلس وتحديد مدى علاقة الإرتباط الفراغي والتنظيم الفراغي بين هذه الفراغات الحضرية (الميادين) لهذه المدينة التي تؤثر بشكل كبير على الجانب البصري لمركز مدينة طرابلس ومن ثم الوصول الى النتائج والتوصيات التي تساهم في تحسين فراغات المدينة . إرتكزت الدراسة بشكل أساسي على المنهج النظري التاريخي والمنهج الوصفي التحليلي بالإعتماد عل البيانات والمعلومات النظرية والتاريخية المتوفرة. أظهرت نتائج الدراسة أن الفراغات الحضرية بمركز مدينة طرابلس تحدد صورة تشكيل المدينة بحيث تعطيها القيمة التاريخية و وضحية الهيكل الفراغي للمدينة ، وتحديد الهدف الوظيفي للميادين التي تعكس صورتها من خلال التنظيم الفراغي بالنسيج العمراني للمدينة.
ريمة عبد العظيم المنتصر (2010)
Publisher's website

تقييم سير العملية التعليمية لمادة التصميم المعماري

تهدف هذه الرسالة الى تقييم العملية التعليمية لمادة التصميم المعماري بمراسم قسم العمارة والتخطيط العمراني بجامعة طرابلس، من خلال معرفة واقع الحال و إكتشاف مواطن القوة ونقاط الضعف في العملية التعليمية لمادة التصميم المعماري، حيث تم جمع المعلومات من الأدبيات السابقة التي تتناول التصميم المعماري، لتحديد إطار نظري يشمل تعريف التصميم المعماري ومفاهيمه الفلسفية و أبعاده المعرفية و طرق تدريسه. بالإضافة الى تعريف التقييم وجوانب التقييم وإستنتاج أهم المواضيع والمحاور في تقييم تعليم التصميم المعماري، بعد ذلك تم بناء نموذج لتقييم العملية التعليمية لمادة التصميم المعماري بمراسم قسم العمارة بجامعة طرابلس. حيث يشمل هذا النموذج ثلاث عوامل رئيسية وهي: المقرر، الأداء داخل المرسم، و البيئة التعليمية، و يتضمن كل عامل رئيسي عدة عوامل ثانوية. كما تم صياغة هذه العوامل في إستمارة إستبيان لجمع المعلومات اللازمة لمعرفة وتقييم واقع حال العملية التعليمية لمادة التصميم المعماري. وبناءً على ما تقدم تم التوصل الى النتائج، والتي منها: تبين أن بعض مهارات التصميم الهامة لا يتم تنميتها بالقدر الكافي كمهارة الإبداع والنقد. إن الطلاب في حاجة الى تطوير مهارات الإخراج والتعبير عن الأفكار، بالإضافة الى أن مقررات مادة التصميم بحاجة ماسة للتطوير وجعلها تتناسب مع الإحتياجات المحلية والتطورات التقنية والنظرية ومجالات العمارة، أيضا لابد من الأخذ بالإعتبار كيفية تقييم الطالب داخل المرسم، كما أن المرسم يحتاج الى إعادة النظر من حيث أعداد الطلاب في كل مرسم والوسائل التعليمية والأثاث. Abstract Thesis summary by Arch: Maha Abdo Al-rahman Agheel to Department of Architecture and Urban Planning, Faculty of Engineering, Tripoli University. Title: Assessment of the Educational Process of Architectural Design subjectCase Study (Studios of Architecture Department at Tripoli University).The purpose of this thesis is evaluating the educational process of architectural design subject in Department of Architecture and Urban Planning studios at the University of Tripoli. Aming to find out the strengths and weaknesses of the educational process of the architectural design subject. To build the theoretical framework literature review was condacted which includes the definitions, philosophical concepts, knowledge dimensions and teaching methods of architectural design. As well as defining many terms such as design, design process, assessment, and aspects of assessment followed by exploring many models which used to evaluate educational maters followed by building a model of this research which includs three major factors: performance inside the studio, the syllabus, and the learning environment (studio), and every major factor includes several secondary factors . As these factors has been formulated in the form of a questionnaire to gather the necessary data to know and assess the reality of the educational process of the architectural design subject. Based on the above, the results have been reached, including the following: some important design skills are not enough developed as creativity and criticism skills. The students need to develop their schematic and oral presentation skills, in addition that the architectural design subject needs to be developed, also what must take into account is how to assess student inside the studio, and the studio needs to be reconsidered in terms of the numbers of students in each studio, teaching aids and the furnitures.
مها عبد الرحمن عبد السلام عقيل (2013)
Publisher's website