كلية الهندسة

المزيد ...

حول كلية الهندسة

أنشئت كلية الهندسة جامعة طرابلس سنة 1961م باسم كلية الدراسات الفنية العليا وذلك ضمن برنامج التعاون العلمي والتقني مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة اليونسكو، وكانت بذلك أول كلية هندسية بليبيا، وفي سنة 1967م، انضمت إلى الجامعة الليبية آنذاك تحت اسم كلية الهندسة، وفي سنة 1972م تم تأسيس كلية هندسة النفط التي كونت مع كلية الهندسة وكلية العلوم جامعة طرابلس سنة 1973م، وقد أضيفت سنة 1978م كلية الهندسة النووية والإلكترونية، وفي سنة 1985م تم دمج كلية هندسة النفط مع كلية الهندسة في إطار ربط الكليات والمعاهد العليا بالمراكز البحثية الهندسية، وقد تم دمج الهندسة النووية والإلكترونية مع كلية الهندسة سنة 1988م.

وبقدر ما تمتاز به كلية الهندسة من دور ريادي خلال مسيرتها العلمية هذه فأن دورها يزداد أهمية وذلك تمشياً مع التطور التقني وخاصة في مجالات هندسة الاتصالات والمعلوماتية والمواد الجديدة وتطبيقاتها والطاقة الدائمة والمتجددة والأساليب الحديثة في الإنشاء والعمارة ومالها من تأثيرات بيئية، واستجابة لهذا التطور فأن كلية الهندسة عمدت إلى تغيرات في مناهجها  التعليمية والهيكلية الأكاديمية بأن تطورت من كلية بأربعة أقسام منذ نشأتها حتى أصبحت تجمع عدد ثلاثة عشر قسماً وذلك تلبية لرغبات ومتطلبات المجتمع الليبي ومحققة لأهدافه وتطلعاته في التقدم، وتوافقاً لذلك فأن نظام الدراسة في الكلية تطور من نظام السنة الدراسية إلى نظام الفصل بمقررات فصلية.

إن التوسع في المجالات الأكاديمية بالكلية يحتاج ولا شك توسعات في المنشآت التي تستوعب الأعداد المتزايدة للطلاب التي وصلت إلى اثني عشر ألفا في السنوات الأخيرة. وهذا التوسع سيشمل إن شاء الله تعالى القاعات والمعامل وغيرها من الإمكانيات والتجهيزات المتطورة من أجهزة حاسوب وأجهزة قياس بحثية.

تتكون الكلية من أقسام: (قسم الهندسة المدنية- قسم الهندسة الميكانيكية والصناعية- قسم الهندسة الكهربائية والإلكترونية- قسم هندسة الحاسب- قسم هندسة العمارة والتخطيط ٌ العمراني- قسم هندسة النفط- قسم الهندسة الكيميائية- قسم الهندسة الجيولوجية- قسم هندسة التعدين- قسم هندسة الطيران- قسم الهندسة البحرية وعمارة السفن- قسم الهندسة النوويةٌ- قسم هندسة المواد والمعادن- قسم الإدارة الهندسية "دراسات عليا فقط").

وتمارس هذه الأقسام مهامها العلمية التخصصية وفق القوانين واللوائح والقرارات ذات العلاقة والتي تشمل في مجملها:

  • الإشراف الأكاديمي على الطلاب المتمثل في التسجيل والتدريس والتقييم.
  • متابعة برامج البحوث والتأليف والترجمة.
  • القيام بإعداد وعقد المؤتمرات والندوات العلمية المتخصصة.
  • إعداد ومراجعة المناهج الدراسية لمواكبة التقدم العلمي واحتياجات المجتمع.
  • تقديم المشورة العلمية التخصصية للمؤسسات الإنتاجية والخدمية بالمجتمع.
  • القيام بالدراسات العلمية والعملية في مجال البحث لحل مشاكل المجتمع ذات العلاقة.
  • المساهمة في وضع الخطط والمقترحات لتسيير العملية التعليمية بالكلية والأقسام.

حقائق حول كلية الهندسة

نفتخر بما نقدمه للمجتمع والعالم

277

المنشورات العلمية

323

هيئة التدريس

9723

الطلبة

558

الخريجون

من يعمل بـكلية الهندسة

يوجد بـكلية الهندسة أكثر من 323 عضو هيئة تدريس

staff photo

د. حكيم سالم عبدالقادر السموعي

يعمل الإستاذ الدكتور حكيم سالم عبد القادر بجامعة طرابلس – كلية الهندسة – قسم الهندسة المدنية. وقد حصل الأستاذ الدكتور حكيم عبد القادر على شهادة البكالوريوس من جامعـة طرابلس ، وشهادة الماجستير من جامعـة قدانسك ببولندا ،و شهادة الدكتوراه من جامعـة قدانسك ببولندا 1996م, وهو الآن أستـاذ بقسم الهندسة المدنية بكلية الهندسة جامعة طرابلس. ترأس الدكتور حكيم عبد القادر وشارك في العديد من البحوث من جامعة طرابلس - كلية الهندسة وجامعات أخرى من مختلف مناطق ليبيا وخارجها. وقد تميز د. حكيم ببحوثه التطبيقية في صب الخرسانة ذات المرحلتين وديمومة الخرسانة و صب الخرسانة في القوالب النسيجية و إعادة تدوير الخرسانة واستعمالات المواد البوزولونية و صب الخرسانة تحت الماء في المواد الإنشائية. كتب الدكتور حكيم أكثر من سبعون بحثاً منشوراً في مجلات ومؤتمرات محلية وعالمية مشهورة، ومن ضمنها بحوثاً باللغة العربية، وأشرفت على عدد من رسائل الماجستير في الجامعة وخارجها (بولندا ولبنان وإيران وايرلندا ) واخيرا قمت بمناقشة رسالة ماجستيرمن جامعة بيروت العربية. قمت كذلك بتقيم اطروحة دكتوراه من الهند. وتعتبر بحوث الدكتور حكيم عبد القادر المتعلقة صب الخرسانة ذات المرحلتين وديمومة الخرسانة و صب الخرسانة في القوالب النسيجية و إعادة تدوير الخرسانة و صب الخرسانة تحت الماء كثيرة الذكر كمراجع علمية في البحوث المحليّة والعالمية. في سنه 2019 قمت بزيارة الى جامعة ميونخ-المانيا بخصوص المشاركه في البرنامج العلمي التي قدمت شخصيا لي بصفتي عضو هيئه التدريس بجامعة طرابلس من جامعه ميونخ-المانيا تحت اشراف البرفسور Johann Plank. وقد تمت الموافقه على البرنامج العلمي المقدم من أ.د. حكيم عبدالقادر والبرفسور Johann Plank والممول من قبل خدمة التبادل الأكاديمي الألماني https://www.daad.de/en/ . في سنه 2020 تحصلت على شرف الزمالة من المعهد الأمريكي للخرسانة Fellow (ِACI) American Concrete Institute . https://www.concrete.org/aboutaci/honorsandawards/fellows.aspx

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في كلية الهندسة

Monte Carlo modeling of 6 MV photon beam produced by the elekta precise linear accelerator of Tripoli medical center using beamnrc/dosexyznrc

The 6MV photon beam production by the Elekta Line accelerateur of Tripoli of medical center (TMC) was modeled using Beamnrc and Dosexyzne Monte Carlo codes. The Beamnrc code was used to model the accelerator head and generate phase files. The phase space files were then used as input to the Dosexyzne code to simulate octogenarian deth dose and beam profiles. simulation were first stared using nominal provided by the vendor, a field size of 10x10cm2 and Source to surface distance (SSD) of 100 cm. simulation were compared with experimental data and energy tuning procedures were applied to validate the model. Energy tuning procedures indicated that the nominal energy of 6 MV and a FWHM of the Gaussian distribution of the source of 0.35 cm were the optimal energy and FWHM for the model. The depth of maximum dose at 6 MV was found to be 1.5 cm. The percentage relative differences between calculated and experimental Pdd(s) ranged from 0.5% to 3% for field size of 10cm2 and reached a value of 8% at depths greater than 20cm, The model was later used to calculate PDD(s) and beam profile and output factors for different field size ranging from 3x3cm2 to 25x25cm2. Calculated output factors were in good agreement with experimental values (the percentage relative differences ranged from 1% to 4%). (Author) arabic 42 English 152
Karima Elmasri, Tawfik Giaddui(12-2012)
Publisher's website

توثيق و تطوير متطلبات محاور الاعتماد البرامجى لبرامج الدراسات العلياقسم الهندسة المدنية كحالة دراسية - جامعة طرابلس

تحقيق الجودة في العملية التعليمية يتطلب توجيه كل الكوادر البشرية والمناهج الدراسية والعمليات والبنى التحتية للمساهمة الفعالة في تكوين وإعداد الكفاءات العلمية التي تؤدي دوراً بارزاً في تلبية احتياجات سوق العمل للنهوض بالمجتمع وتلبية احتياجاته, وحيث ان التغيير المخطط فى المجتمعات يبدأ فى الغالب من التعليم فقد أصبح محتماً على المؤسسات التعليمية إن أرادت مواكبة العصر أن تركز على أن يكون الخريج مميزاً ذو كفاءة عالية مما كان سبباً في ظهور هيئات ومؤسسات الجودة والاعتماد التي أخذت على عاتقها نشر الجودة وتأكيد تطبيقها وذلك وفقاً لمعايير معينة. يهدف هذا البحث بالدرجة الاولى إلى تحسين وتطوير أداء قسم الدراسات العليا لقسم الهندسة المدنية بكلية الهندسة (كحالة دراسية) بجامعة طرابلس وذلك بتطوير و توثيق محاور الاعتماد البرامجى لبرامج الدراسات العليا الصادر من المركز الوطنى لضمان جودة واعتماد المؤسسات التعليمية والتدريبية بليبيا،ووضع أسس للتوثيق للنظام المقترح. وتم في هذا البحث مناقشة مفهوم الإعتماد وأهميته وفوائده ومتطلباته وإتباع طريقة تحليل الفجوة للنظام القائم بقسم الدراسات العليا بالهندسة المدنية وتكوين صورة واضحة عنه، وتم السعى لتقليص الفجوة عن طريق وضع أسس للتوثيق للنظام المقترح استنادا على موصفات الأيزو ISO 2008:9001 متضمنه محاور الإعتماد البرامجى وإقتراح دليل للجودة وكذلك دليل لإجراء تأكيد الجودة وإجراء الدراسات العليا مساهمة في التطوير والتحسين، وقامت الباحثة بإقتراح بعض البنود للتقييم والتقويم للمساهمة في تحسين وتقييم العملية التعليمة. Abstract In light of the rapid developments that affect all aspects of our daily lives, the change become inevitable from individuals and communities to keep up with these rapid developments, and that's where the planned change in communities often begins from education. For the educational institutions if they are to keep pace with the times is to focus on to be a distinctive graduate with high efficiency, which was the reason for the emergence of the bodies and institutions of quality and accreditation that took it upon themselves to deploy quality and confirm its introduction according to certain criteria. This research aims primarily to improve and develop the performance of Graduate Studies, in the Civil Engineering Department at the University of Tripoli, by developing accreditation parameters for graduate programs of the center of quality assurance and accreditation of educational institutions in Libya. The research discussed the concept of accreditation and its importance, benefits, requirements, implementing accreditation program. Through a gap analysis of the existing system, and propose the foundations for documentation of the proposed system based on the quality management requirement ISO ISO9001:2008 including accreditation program parameter and a contribution in the development and optimization. The researcher proposed some Techniques for implement of the items for assessment and evaluation to contribute of the improvement and evaluation of the educational process.
أمنة منصور راشد (2013)
Publisher's website

Comparative Study of Classical, Matrix, and Finite –Element Methods of Structural Analysis

Abstract Structural analysis is the mathematical calculation of forces, stresses, and deflections within structures, either as part of the design of those structures or as a tool in understanding the performance of existing structures. There are two broad classes of analysis: classical methods and matrix methods. The distinction is based on theory: classical methods were developed to analyze particular types of simple structures and provide answers by means of analytical formulation; matrix methods which are more general and systematic so that they can be conveniently handle structures of any size and complexity, and are computer-oriented using matrix computations. Both approaches, however, are based on the same three fundamental relations: equilibrium, constitutive, and compatibility. The solutions are approximate when any of these relations are only approximately satisfied. Finite element analysis, which originated as an extension of matrix analysis to surface structures (e.g., plates and shells), has now developed to the extent that it can be applied to structures and solids of practically any shape or form. The application of these methods usually requires an understanding on the part of the analyst of the structural analysis principals. The objective of this thesis is to give comparative study of the methods applied in the structural analysis: Classical, Matrix, and Finite-Element.
مالك أحمد النفاتي (2009)
Publisher's website

المجلات العلمية

بعض المجلات العلمية التي تصدر عن كلية الهندسة