كلية اللغات

المزيد ...

حول كلية اللغات

في العام الدراسي 1987/1986م تأسست كلية اللغات تحت اسم مركز اللغات، في سنة 1988م صدر قرار اللجنة الشعبية العامة (سابقا) رقم 245 لسنة 1988م بتسمية المركز بإسم كلية اللغات، في العام 2002م أدمجت كلية اللغات وكلية العلوم الاجتماعية والتطبيقية وكلية التربية تحت مسمى "كلية الآداب".

 

في بداية فصل الخريف من العام الجامعي 2009/2008م أعيد نشاط كلية اللغات الأكاديمي في جميع مراحله عملاً بقرار اللجنة الشعبية العامة (سابقاً) رقم 535 لعام 2007م بشأن إعادة تنظيم الجامعات والمعاهد العليا، ومن ثم تم فصل أقسام اللغات جميعها "طلاباً وأساتذة" والتي كانت مندمجة في كلية الآداب.

 

كلية اللغات في عصرها الثاني تضم ستة أقسام هي:

 

اللغة العربية.

اللغة الإنجليزية.

اللغة الفرنسية.

اللغات الأفريقية.

اللغة الإسبانية.

اللغة الايطالية.

قسم الترجمة

حقائق حول كلية اللغات

نفتخر بما نقدمه للمجتمع والعالم

69

المنشورات العلمية

153

هيئة التدريس

5008

الطلبة

0

الخريجون

أخبار كلية اللغات

2021-06-17 453 0

ضمن النشاطات التي يقوم بها قسم اللغة الإسبانية، اقيم يوم الإربعاء الماضي عرض مرئي بالقاعة 17 بالقسم، تم من خلاله توضيح اهمية اللغة الإسبانية وتعلمها مؤخرا، واهمية النشاطات الثقافية والعلمية في تطوير المستوى التعليمي للطالب، بحضور طلبة القسم والأخوة أعضاء هيئة التدريس. هذا وقامت الأستاذة/ ندى عطية بتقديم ملخص للطلبة حول اهمية اللغة الإسبانية في العالم، واهمية تعلمها مؤخرا، واستعرضت بعض الطرق العلمية التي من شأنها تسهيل عملية الفهم والإستيعاب لدى الطالب وتحسين مستوى اللغة لديه. كما تطرقت لأهم المخارج المهنية والعلمية بعد إنهاء المرحلة الدراسية. كما قام السيد/ رئيس القسم بالتحدث حول ابرز النشاطات الثقافية والعلمية التي سيشرع القسم في القيام بها خلال الفترة القادمة مستعرضا اهم النشاطات الثقافية التي قام بها طلبة القسم خلال السنوات الأخيرة، وشدد على ضرورة مشاركة جميع طلبة القسم بهذه النشاطات التي من شأنها ان تلعب دورا مهما في تطوير العملية التعليمية بالقسم وتمكن الطالب من تحسين مستواه العلمي والأكاديمي.

عرض التفاصيل
2021-06-02 705 0

اقيمت ورشة عمل اليوم الاربعاء الموافق 2021/6/2 بقاعة الاجتماعات بالكلية حول الموقع الالكتروني للجامعة وكيفية استخدامه، وكانت هذه الورشة تحت اشراف السيد مدير مكتب الثوتيق والمعلومات بالجامعة د. عبدالسلام نويصر وقد حضر الورشة أ.توفيق ابولبيدة مدير مكتب المعلومات والثوتيق بكلية اللغات و د. نهلة الجربي منسقة المكتب لقسم اللغة الفرنسبة و أ. الطاهر منسق المكتب لقسم اللغة الايطالية و أ. احمد سويد منسق المكتب لقسم اللغات الافرو-اسيوية

عرض التفاصيل
2021-05-23 1058 0

السلام عليكم.يسعدني ان اتقدم بجزيل الشكر وعظيم الامتنان لكل من شرفنا بحضور حفل المعايدة .كما يشرفني ان ابارك باسمكم جهود الخيريين وعلى رأسهم د. هدى تامر. وأ. رجاء شتيوي. ود. مريم البكوش.ود خديجة فشيكةوأ. توفيق ابولبيدة والسيد مصطفى سعد والسيد سعيد الفيتوري وكل من بذل جهدا لانجاح هذه المعايدة.ولا يفوتني ان أهني السيدات والسادة المكرمات والمكرمين.راجيا لهم مزيدا من التقدم والتوفيقسائلا الله تعالى ان يديم علينا نعمة الألفة والمودة.ودامت الأفراح بكليتنا العامرة.           عمادة الكلية

عرض التفاصيل
المزيد من الأخبار

البرامج الدراسية

ليسانس لغة فرنسية
تخصص اللغة الفرنسية

يهدف البرنامج الي تأهيل مختصين في اللغة الفرنسية وذلك عن طريق مسيرة دراسية تمتد علي مدى ثمانية فصول دراسية. ...

التفاصيل
ماجستير لغة فرنسية
تخصص اللغة الفرنسية

...

التفاصيل

من يعمل بـكلية اللغات

يوجد بـكلية اللغات أكثر من 153 عضو هيئة تدريس

staff photo

د. نوري أحمد محفوظ عبيريد

أحمد هو احد اعضاء هيئة التدريس بقسم اللغة العربية بكلية اللغات. يعمل السيد أحمد بجامعة طرابلس كـأستاذ مشارك منذ 2005-05-01 وله العديد من المنشورات العلمية في مجال تخصصه

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في كلية اللغات

Gender and acoustic variation : cases of vowels in Arabic Libyan of Tripoli

This present study is interested in the articulatory difference and the social construction of this difference in Libyan Arabic of Tripoli between men and women. The data used is a list of words in Libyan Arabic of Tripoli containing consonants with strong distinctive values from a social point of view between men and women. These are pharyngealized consonants / s ˁ, t ˁ, ˁ d / and the corresponding non-pharyngealized consonants / s, t, d /. Gender differences will be illustrated here through the frequency values ​​of the first three formants [F1, F2, F3] of the vowels / i, u, a / which are in contact with the pharyngealized consonants and non-pharyngealized consonants. Based on the above mentioned facts, we formulate our hypothesis as follows: 1. The variation of mean values of F1 and F2 of [i, u, a] depends on the consonantal context, notably pharyngealized and non-pharyngealized 2- The gender difference (male vs female) has a direct impact on how to make the syllable (CV) C= Consonant V= Vowel. 3- The slope of the equation will be a distinctive sign between genders
FATHI SALEM ALI TERFAS, Mohamed Embarki(8-2012)
Publisher's website

الدرس الصوتي عند الفارابي في كتاب "الموسيقى الكبير"

تُدور فكرة هذا البحث " الدرس الصوتي عند الفارابي في كتاب الموسيقى الكبير " حول استقراء الظواهر الصوتية عند أبي نصر الفارابي في كتابه " الموسيقى الكبير " والوقوف على ما يقدمه هذا العالِم من حقائق صوتية مهمة ؛ لكونه أحد الرواد الأوائل الذين سبروا غمار هذا العلم في وقت مبكر ، ولكونه أيضا ً أحد المطلعين على الثقافات الأخرى والنافذين إليها بكل وسائل المعرفة . خلُصت عن هذه الدراسة العلمية للدرس الصوتي عند الفارابي في كتابه الموسيقى الكبير مجموعة من النتائج ، حصرناها في مجموعة نقاط ، وجعلناها خاتمة هذا البحث ، ومن أهم هذه النتائج ما يلي : 1- يؤكد هذا البحث على أهمية علم الأصوات كونه أحد مستويات التحليل التي تساعد على فهم اللغة وعلومها ، ويظهر مكانة وقِدم العلم . 2- ما ذكره الفارابي في كتابه الموسيقى الكبير عن الصوت وكيفية حدوثه ومصادره من الناحية الأكوستيكية ، يوافق ويتطابق إلى حد كبير مع ما وصل إليه الدرس الصوتي الحديث ، وهذا يدلنا إلى أنّ الدراسات الصوتية قد حظيت باهتمام كبير عند علماء التراث أطباء وفلاسفة ، كالفارابي وهذا الاهتمام لا يقل أهمية عمّا لقيه الباحث عند علماء اللغة والتجويد . 3- استطاع الفارابي أن يفرق بين مفهومي ( الصوائت والصوامت ) ، ويقدم تعريفا ً دقيقا ً للصوائت والصوامت في العربية يتطابق مع ما يقدمه الدرس الصوتي الحديث . 4- خالف الفارابي اللغويين القدامى فيما ذهبوا إليه ، مخرجا ًبذلك حروف المد من الحرفية إلى الحركات 5- لقد تفطن الفارابي على غرار ما وصل إليه علم الأصوات الحديث إلى أنّ الفرق بين الحركات القصيرة والحركات الطويلة هو فقط في الكمية الصوتية . 6- لقد أدرك الفارابي علاقة المقطع الصوتي في اللغة العربية بالأسباب العروضية ، مما يدعو إلى القول أن الدراسات العروضية في روحها هي عبارة عن دراسة للمقاطع في اللغة العربية . 7- يقدم الفارابي تعريفات اصطلاحية دقيقة على المستوى الفونولوجي لكل من النغم والتنغيم يتضح من خلالها ثقافة الرجل وسعة اطلاعه على الثقافات الأخرى . 8- يكشف البحث أن الفارابي قد أطلق مصطلح المصوتات على المصوتات القصيرة ( الحركات ) وعلى الطويلة ( حروف المد )، وهذا ما يؤكده الدرس الصوتي الحديث اليوم ، وخالف ما كان سائد في التراث اللغوي وقتئذ ؛ ذلك أنّ الدارسين القدماء قد قصروا مصطلح المصوتات على حروف المد الطويلة وحدها . 9- استعمل الفارابي مصطلح " أعضاء النطق " ويعد هذا أول أستعمال للمصطلح بمفهومه الحديث. 10- يؤكد الفارابي على أنّ الأجسام الصلبة هي مصدر للصوت وليست وسطا ً ناقلا ً، وهذه الحقيقة الأكوستيكية تثبتها الدراسات الصوتية الحديثة .
سليمان رجب العقاب عبدالله (2016)
Publisher's website

mediating ideology in news headlines: A Case Study of Post-Revolution Egypt

The area of news translation is recently gaining increasing interest in Translation Studies. Research in this area has also begun to receive greater attention, although it remains less frequent in relation to Arabic translation. The intricacies of translating news lie in the fact that they are ideologically-loaded. This paper seeks to investigate the impact of ideology in mediating news headlines from English into Arabic. This study draws on Hatim and Mason's (1997) distinction of the impingement of ideology on translation to meet a set of beliefs and systems of a particular media institution. For this study, 32 news headlines produced by Reuters covering Egypt's post-Arab Spring uprising were examined. Of these, 22 of them were mediated by Al-Arabiya and 10 by Aljazeera on their Arabic webpages, and these were examined to see the degree of ideology mediation. The paper also investigates the nature of news translation, and asks whether this complex process is adequately and clearly defined within the field of Translation Studies. It has been shown that the news headlines have been ideologically mediated in a way that completely different from the original texts and conform to the news organizations’ political/ideological leanings. This resulted in reformulating a different Arabic version from the original.
Hamza Ethelb(5-2016)
Publisher's website