المنشورات العلمية لـكلية القانون

احصائيات منشورات كلية القانون

  • Icon missing? Request it here.
  • 9

    مقال في مؤتمر علمي

  • 191

    مقال في مجلة علمية

  • 40

    كتاب

  • 0

    فصل من كتاب

  • 0

    رسالة دكتوراة

  • 0

    رسالة ماجستير

  • 0

    مشروع تخرج بكالوريوس

  • 0

    تقرير علمي

  • 0

    عمل غير منشور

  • 0

    وثيقة

دستور 1951 في ضوء المعايير الدولية للديمقراطية

دستور 1951 في ضوء المعايير الدولية للديمقراطية arabic 79 English 4
عادل عبد الحفيظ الطاهر كندير(4-2015)
موقع المنشور

معالم سياسة الأمم المتحدة في مكافحة تهريب المهاجرين

سياسة الأمم المتحدة في مكافحة تهريب المهاجرين arabic 96 English 0
كريمة الطاهر المهدي امشيري(4-2015)
موقع المنشور

أساس الحماية الجنائية للجنين

أساس الحماية الجنائية للجنين arabic 54 English 0
شعبان محمد عثمان عكاش(10-2019)
موقع المنشور

الشركة القابضة أداة قانونية لإدارة مجموعة الشركات

الشركة القابضة أداة قانونية لإدارة مجموعة الشركات arabic 93 English 0
فرج سليمان عبدالله حمودة(10-2014)
موقع المنشور

سياسة التجريم و العقاب في مسألة الأسعار في التشريع الليبي

سياسة التجريم و العقاب في مسألة الأسعار في التشريع الليبي arabic 106 English 0
ابوبكر أحمد الأنصاري (10-2014)
موقع المنشور

الآثار الاقتصادية لعقد السلم في الشريعة الإسلامية

الآثار الاقتصادية لعقد السلم في الشريعة الإسلامية arabic 93 English 0
أحمد اسعد المسعودي (3-2019)
موقع المنشور

العدالة التصالحية في المسائل الجنائية

العدالة التصالحية في المسائل الجنائية arabic 71 English 0
فائزة يونس محمد الباشا(3-2005)
موقع المنشور

الحق في الإنتخابالت

هر الحق الانتخابي مع ظهور الفكرة القائلة إن الحكومات الديمقراطية هي الوحيدة التي يمكن اعتبارها ذات مشروعية، ومن هنا تحتم وجود الصيغ والاجراءات التي تمكن المحكومين من ممارسة السلطة السياسية وذلك عن طريق اختيار حكامهم. وكانت عملية إضفاء الشرعية على الحكام في القديم لا تخضع للإجراءات الانتخابية لأن الحاكم كان يستمد نفوذه من الإله، وقد تطورت فيما بعد الفلسفة التي أضحت عليها السلطة السياسية التي ترتكز على مبدأ سيادة الشعب، وقد أدى هذا إلى تدخل المحكومين في اللعبة السياسية وذلك باختيارهم لحكامهم، وهكذا بعد أن كانت الأنظمة ترتكز على نظرية السيادة التيوقراطية أصبحت تستمد شرعيتها من الانتخابات التي تعبر عن احترام حقوق الإنسان وحريته الفردية حتى إن بعض المفكرين اعتقد أنه لا يمكن الحديث عن الحرية في غياب الانتخابات، حيث الأخيرة هي العملية الرسمية لاختيار شخص ليتولى منصبا رسميا أو قبول أو رفض اقتراح سياسي بواسطة التصويت. arabic 36 English 0
هشام ابراهيم عبد الله الهيالي (3-2020)
موقع المنشور