المنشورات العلمية لـكلية القانون

احصائيات منشورات كلية القانون

  • Icon missing? Request it here.
  • 9

    مقال في مؤتمر علمي

  • 196

    مقال في مجلة علمية

  • 40

    كتاب

  • 0

    فصل من كتاب

  • 0

    رسالة دكتوراة

  • 1

    رسالة ماجستير

  • 0

    مشروع تخرج بكالوريوس

  • 0

    تقرير علمي

  • 0

    عمل غير منشور

  • 0

    وثيقة

الرقابة على شرعية قرارات مجلس الأمن في ضوء النظام الأساسي لمحكمة العدل الدولية

قد ظهرت فكرة الرقابة نظراً لتضاعف سلطات مجلس الأمن الذي أصبح تشكل خطراً على النظام والأمن الدولي، ذلك إن تأسيس رقابة على شرعية قرارات مجلس الأمن يمكن من وضع حد لهذه المخاوف ويساهم في إضفاء الشرعية على مجلس الأمن، ولا شك أن أحترام الشرعية من قبل مجلس الأمن يكمن أساساً في رقابة شرعية قرارته، وقد يتجسد ذلك في هدف الرقابة المسلطة من قبل محكمة العدل الدولية وهو تحقيق التوازن بين اتساع سلطات مجلس الأمن والتي أصبح يتمتع بها منذ التسعينات، وبين ضرورة تحقيق احترام حقيقي لميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي. إن رقابة محكمة العدل الدولية على شرعية قرارات مجلس الأمن، تتنزل في إطار تنسيق العمل بين مجلس الأمن ومحكمة العدل الدولية، ولكن هذه الرقابة تكرس أيضا احترام الشرعية. إن بسط اختصاص المحكمة برقابة شرعية قرارات مجلس الأمن لا يقتصر فقط على حفظ واحترام الشرعية الدولية (متمثلة في ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي) ولكن لها آثار هامة أخرى تخص الفاعلية القضائية) فالرقابة شرعية قرارات مجلس الأمن، فهي تهدف من ناحية إلى إعادة الشرعية للقرارات المشوية بعيب قد ينحدر بها إلى درجة الإنعدام، ومن ناحية ثانية، تساهم في إضفاء الشرعية الدولية ومشروعية الرأي العام الدولي على قرارات مجلس الأمن. arabic 144 English 0
محمد ميلاد يونس (12-2020)
موقع المنشور

الحماية الدولية للنساء أثناء النزاعات المسلحة وفقا للقانون الدولي الإنساني

منذ القدم والحرب حدث لازم البشرية في جميع العصور، فقد حدثت حروب طاحنة قاست ويلاتها البشرية على مر الأعوام والقرون، وكانت هذه الحروب- ولا تزال- تجتاح البلدان وتؤلم الشعوب، وتدمر معالم الحضارات والثروات الوطنية، وتزداد قسوتها جيلاً بعد جيل بالنظر إلى التطور الهائل في أسلحة ومعدات الدمار، مما دعا إلى وجود قانون دولي ينظم قواعد وأعراف الحرب، ويحكم العلاقات بين القوات المتحاربة، ويضمن حماية المدنيين والجرحى والأسرى، وتخفيف المآسي التي تخلفها الحروب والنزاعات المسلحة، فظهرت حركة تطوير وتقنين القانون الدولي الإنساني في ستينات القرن التاسع عشر والذي استمرت قواعده في التطور كنتيجة للفظائع التي ترتكب أثناء الحروب، حيث تثبت الوقائع وتجارب الشعوب أن الفئات الأضعف في المجتمع كالنساء والأطفال هم الأكثر عرضة للانتهاك أثناء أي نزاع مسلح سواء داخلي أوخارجي، فتمثل النساء ضحية سهلة ومستهدفة للانتهاكات الجسيمة أثناء النزاعات المسلحة عدا عن أنها تتحمل كافة الآثار الناتجة عن تلك النزاعات؛ نتيجة لذلك حظيت المشكلات التي واجهتها النساء في حالات النزاعات المسلحة باهتمام متزايد، فقد شهد القرن العشرين نقلة نوعية في مجال حماية المرأة أثناء النزاعات المسلحة وتقوية مكانتها في المجتمع وتعزيز دورها في تحقيق السلم والأمن الدوليين، وعلى الرغم من أن المجتمع الدولي قد خطى خطوات مهمة لصالح النساء، وحقق الكثير من الإنجازات في مجالات عديدة تخص النساء، إلا أن وضع النساء في النزاعات المسلحة يظل خطيراً ولا يمكن السكوت عنه، فهناك ملايين النساء على مستوى العالم لازلن يتعرضن لشتى أنواع الانتهاكات لحقوقهن بالإضافة للأذى الجسدي والنفسي؛ عدا عن الاستغلال وخاصة الاستغلال الجنسي أثناء النزاعات المسلحة arabic 139 English 0
ايناس عبد الله علي ابوحميرة (12-2020)
موقع المنشور

تحديات العدالة الانتقالية في ليبيا

إن الحديث على العدالة الإنتقالية يتطلب النظر في ما هية العدالة الإنتقالية وبيان التحديات التي تواجهها العدالة بين تحديات داخلية وتحديات خارجية وهذه التحديات التي قد تحول دون إقامة العدالة الانتقالية في ليبيا الأمر الذي يتطلب منا وضع محاولة تصور للتغلب على هذه التحديات وهي تحديات يصعب مواجهتها في الوقت الراهن نتيجة للأزمة التي تمر بها ليبيا وقد صارت دولة ليبيا – بعد التحول السياسي الذي شهدته – مرتعاً لعبث عدة دول؛ فمنها الطامع، ومنها المدفوع بالخوف على اقتصاده إن تعافت ليبيا من واقعها المرير، وليس مستبعداً العامل الديني في الخصوص. arabic 64 English 0
صالح أحمد محمد الفرجاني(9-2020)
موقع المنشور

العــــلاقــة مـا بين قــواعـد الـقــانـون و مــبادئ الاخـــلاق

هذا البحث هو محاولة لرصد العلاقة بين القانون و الاخلاق ، لنتعرف بعد ذلك هل تقوم هذه العلاقة على التقارب أم على التعارض و التنافر. فكما نعلم جميعاً و مع تزايد طغيان الجانب المادي في زماننا الامر الذي ادى الى انتشار العديد من الممارسات غير الاخلاقية منها مثلا ، تفشي ظاهرة الرشوة و التعدي على الاموال العامة منها و كذلك الخاصة . ماترتب عليه فقدان الثقة بين شرائح المجتمع المختلفة . وعلى الرغم من كل ذلك الا ان العديد من الفقهاء جعلهم هذا الواقع يعيدون النظر في علاقة القواعد القانونية بالمبادئ الاخلاقية لما للاخيرة من تاثير علي نفوس الملتزمين بها اكثر من التزامهم بالقواعد القانونية ، وعلى هذا الاساس جاءت فكرة هذا البحث . arabic 120 English 0
عماد سالم عبداللة شقوارة(9-2020)
موقع المنشور

أهمية السياسية الشرعية في تقنين الأحكام الشرعية ” التشريعات الليبية المعدلة وفق أحكام الشريعة أمنوذجا “

أهمية السياسية الشرعية في تقنين الأحكام الشرعية ” التشريعات الليبية المعدلة وفق أحكام الشريعة أمنوذجا “ arabic 194 English 0
سعيد محمد الجليدي (4-2018)
موقع المنشور

نظرة في محاولات إعادة التوازن في النظام الإجرائي الجنائي

نظرة في محاولات إعادة التوازن في النظام الإجرائي الجنائي arabic 105 English 0
الهادي علي يوسف أبوحمرة(10-2018)

المسار الدستوري الليبي 2014 _2018

كان واضعو الإعلان الدستوري المؤقت الصادر بتاريخ 3 أغسطس 2011م يعتقدون أن وضع دستور للبلاد أمر سهل المنال، وأن مفاصل البناء الدستوري واضحة وبينة، ولا خلاف عميق بشأنها، وأن العملية الدستورية في ليبيا عملية بعيدة عن كل التعقيدات. ولهذا نص الإعلان الدستوري ـ في المادة الثلاثين منه قبل تعديلها ـ على تعيين الهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور، واشترط عليها الإنتهاء من عملها خلال ستين يوما، من تاريخ انعقاد أول اجتماع لها، على أن يطرح المشروع للإستفتاء، خلال ثلاثين يوما، من تاريخ اعتماده من المؤتمر الوطني العام. ودون أن يتضمن النص أي ضوابط دستورية، لاختيار أعضاء الهيئة، ودون أي اشتراطات تتعلق بنصاب اتخاذها لقراراتها، أو بإقرار مشروع الدستور في الاستفتاء العام. arabic 45 English 8
الهادي علي يوسف أبوحمرة(2-2019)

الدفاع الاجتماعي الجديد _ عرض وتحليل

هذا الكتاب كان يمكن أن يسمّى "بداية المجتهد ونهاية المقتصد" في فلسفة القانون وعلوم الإجرام والعلوم الجنائية بصفة عامة.فهو عرض لمجمل الأفكار القانونية والإجرامية كما إنه فقه جديد متطور حاول تجاوز ما سبقه وأراد أن يقف على دعائم صلبة من المنطق القانوني، لكي يستطيع الإجابة على السؤال الأزلي، وهو الغاية من القانون الجنائي، فماذا يراد منه؟ وماذا يراد له؟ومارك أنسل مؤلف "الدفاع الاجتماعي الجديد" كان له دور مؤثر في ولادة وتطوّر هذه الحركة، محاولاً أن يبث روحاً إنسانية في قانون العقوبات وفي الفلسفة الجنائية بصفة عام. معتقداً أن المذاهب التقليدية قد أفلست ولم تعد قادرة على مواجهة الظاهرة الإجرامية والتغلب عليها.فهل يكون الدفاع الاجتماعي الجديد هو البديل؟. arabic 67 English 0
امحمد معمر امحمد الرازقي(1-2002)