كلية الآداب - جامعة طرابلس

المزيد ...

حول كلية الآداب - جامعة طرابلس

تم إنشاء كلية الآداب - جامعة طرابلس، بكل أقسامها عدا قسم الدراسات الإسلامية الذي تم إنشاؤه سنة 2007/2008م، وقسم الدراسات السياحية الذي أنشئ في فصل الربيع 2008م، وتعد الكلية من كبريات  كليات الجامعة، وصرحاً من صروح المعرفة، ومؤسسة علمية تسهم في بناء الإنسان المتعلم المتخصص في العلوم الإنسانية لمشاريع التنمية الاجتماعية والاستثمار البشري.

شرعت كلية الآداب في قبول الطلاب في مطلع سنة(1996 ـ1997م)على نظام السنة الدراسية، وتم توزيع مقررات أقسامها على أربع سنوات، وفي السنة الدراسية (2008 ـ 2009م) تم استبدال نظام السنة الدراسية بنظام الفصل الدراسي وفق فصلي الخريف والربيع.

حقائق حول كلية الآداب - جامعة طرابلس

نفتخر بما نقدمه للمجتمع والعالم

344

المنشورات العلمية

278

هيئة التدريس

7759

الطلبة

0

الخريجون

من يعمل بـكلية الآداب - جامعة طرابلس

يوجد بـكلية الآداب - جامعة طرابلس أكثر من 278 عضو هيئة تدريس

staff photo

د. محمد عمر علي بن حسين

محمد عمر هو احد اعضاء هيئة التدريس بقسم اللغة العربية بكلية الآداب طرابلس. يعمل السيد محمد عمر بجامعة طرابلس كـاستاذ مساعد منذ 2013-10-10 وله العديد من المنشورات العلمية في مجال تخصصه

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في كلية الآداب - جامعة طرابلس

التعليم الجامعي الأهلي في الجماهيرية بين حاجات المجتمع وسوق العمل (مدينتا طرابلس و طبرق أنموذجاً)

تهدف هذه الدراسة إلي ما يأتي: - التعرف على واقع التعليم الجامعي الأهلي في الجماهيرية. التعرف علي مدى العلاقة بين التعليم الجامعي الأهلي وبين سوق العمل الليبي. التعرف على أبرز التحديات التي يواجهها التعليم الجامعي الأهلي في الجماهيرية و على التدابير التي ينبغي اتخاذها لمواجهة هذه التحديات؟ التعرف على مدى مساهمة التعليم الجامعي الأهلي وقدرته علي سد حاجات و سوق العمل مشكلة الدراسة: - ومما تقدم يمكن للباحث أن يبلور مشكلة الدراسة في السؤال الرئيس التالي: هل هناك علاقة بين مخرجات التعليم الجامعي الأهلي في الجماهيرية وبين حاجات المجتمع وسوق العمل ومن السؤال الرئيس تنبثق عدة أسئلة فرعية هي. ما واقع التعليم الجامعي الأهلي في الجماهيرية؟ ما نوع العلاقة بين التعليم الجامعي الأهلي وسوق العمل؟ ما أبرز التحديات التي يواجهها التعليم الجامعي الأهلي في الجماهيرية وما التدابير التي تتخذ لمواجهتها؟ كيف يستطيع التعليم الجامعي الأهلي المساهمة في سد حاجات سوق العمل؟ أهمية الدراسة: - اهتمت الدول النامية بالتعليم وبذلت جهوداً كبيرة في نشره بل تنبهت إلى دوره في التنمية. وانعكس هذا الاهتمام في دساتيرها وقوانينها فقررت إن التعليم حق لكل مواطن، ولهذا البحث أهمية خاصة لأنه يسلط الضوء علي نوعية العلاقة بين التعليم الجامعي الأهلي وسوق العمل خاصةً في ظل الانتقادات التي توجه للتعليم الجامعي الأهلي لانفصاله عن المجتمع وحاجاته التنموية و التطويرية . تكمن هذه الدراسة في تحقيقها للآتي: - تكمن أهميتها في دراستها لموضوع يعتبر نادراً في المكتبة الليبية ألا وهو التعليم العالي في الجماهيرية وعلاقتها بسوق العمل. تلقي هذه الدراسة الضوء على ظاهرة بطالة الخريجين من حملة الشهادات الجامعية ذات الطابع الأهلي. حدود الدراسة: - الحدود المكانية: - تتحدد حدود هذه الدراسة في كل من: جميع المفوضين ورؤساء و عمداء الكليات و لأعضاء هيئة التدريس بالجامعات الأهلية بمدينتي طرابلس و طبرق كنموذج. الحدود الزمنية: - تتراوح مدة هذه الدراسة ما بين عاميين 2009- 2010مجتمع الدراسة: -تحدد مجتمع الدراسة في جميع المفوضين الجامعات الأهلية و رؤساء و عمداء الكليات و أعضاء هيئة التدريس بالجامعات الأهلية بمدينتي طرابلس و طبرق كنموذج. مجتمع الدراسة: - قام الباحث باختيار عينة بطريقة المسح الشامل من مجتمع البحث.
أيمن محمود حامد شكم(2010)
Publisher's website

الدولة وعنصر المفاجأة : أي تدبير عمومي في زمن المخاطر، مؤلف جماعي شارك فيه مجموعة من الباحثين المميزين‬‎ ضمن مبادرة دعم الشباب الباحثيين لتأليف كتب جماعية برعاية المركز_الديمقراطي_العربي ألمانيا – برلين

ان الطبيعة الفجائية للازمة من الممكن أن تربك الفاعل السياسي كما الاداري و الأمني مما يحد من هامش المناورة لديهم و العمل على تدبير الظرفية التدبير الأمثل و في وقت محدد يراعي المزاوجة ما بين التدابير الاحترازية للحد من نتائج الأزمة على المستوى الاجتماعي و الاكراهات المادية و البشرية المتاحة للدولة في أفق المواجه. لهذا فتدبير المخاطر بشكل عام يجب أن يشكل أولوية السياسات العمومية وطنيا و محليا يقوم على اساس التزام سياسي و اجتماعي. إن موضوع التدبير العمومي ليس هو موضوع تضارب واختلاف مفاهيمي فقط،من خلال العمل على التمييز ما بين، مفهوم التدبير و مقاربته بمفاهيم متشابهة على مستوى المضمون كمفهوم التسيير و مفهوم الحكامة ومفهوم الحكامة الجيدة ، ولكن هو موضوع عرف ولازال يعرف تنوعا على مستوى الاستراتيجيات و الفاعلين في اخذ القرار كسياسة عمومية سواء على المستوى الوطني أو المحلي وتعدد الفاعلين المؤثرين في السيرورة القرارية، وتقاطع السياسي بالاقتصادي بالاجتماعي على أساس التضارب على مستوى المصالح ، مما يلزم الباحث على الأخذ بمجموعة من المنهجيات بقصد التحليل ذات ارتباط من الوجهة المعرفية بعلم الاقتصاد و بعلم السياسة و العلوم الإدارية وكذالك العلوم الاقتصادية كمرجعيات نظرية و تطبيقية تمكن الباحث من إقامة الموضوعية بقصد الإجابة عن سؤال من يقرر؟ كيف؟ و بأية و سيلة ؟ في ظل هذه التحولات والديناميات الاجتماعية الدولية والاقليمية والمحلية، كيف يمكن للدولة ومؤسساتها السياسية و الادارية العمل على التدبير الأمثل لحالة الطوارئ الصحية في أفق تحقيق التكامل ما بين المركزي و الجهوي ؟. و في إطار انفتاحه على الأبحاث التي ينجزها باحثون حول المنطقة العربية وبتنسيق مع مجلة القانون الدستوري والعلوم الادارية التابعة للمركز الديمقراطي العربي بألمانيا ودعم منظمة هانس زايدل الألمانية فرع الرباط.، يسر فريق البحث دعوة عموم الباحثين والمهتمين الى المساهمة في الاستكتاب في مؤلف جماعي حول “الدولة وعنصر المفاجأة: اي تدبير عمومي في زمن المخاطر” .
حسين سالم مرجين , (5-2021)
Publisher's website

دور استخدام تكنولوجيا التعليم في تدريس مقرر علوم الحياة بالصف التاسع من التعليم الأساسي

لقد أجمع خبراء التقنيات التعليمية على أهمية الدور الذي تلعبه في نجاح العملية التعليمية وذلك بكونها عنصراً هاماً من عناصر الاتصال الذي يسهم في رفع مستوى الطلاب وتسهل عملية التذكر وتجعل للمفاهيم التجريدية أكتر معنى ووضوحاً للمتعلم، ولذاك فقد أختار الباحث القيام بدراسة تتناول دور تكنولوجيا التعليم في تدريس مقرر مادة علوم الحياة بالصف التاسع بمرحلة التعليم الأساسي وبدلك فإن مشكلة الدراسة تتمثل في الإجابة عن التساؤل الرئيسي التالي « ما دور تكنولوجيا التعليم في تدريس مقرر مادة علوم الحياة بالصف التاسع من مرحلة التعليم الأساسي» وتكمن أهمية هذه الدراسة في: الإسهام في تحسين العملية التعليمية ورفع مستوى التدريس والتحصيل باستخدام تكنولوجيا التعليم. إبداء مقترحات يمكن أن تسهم في التغلب على المشكلات التي تعوق عدم استخدام تكنولوجيا التعليم وبالتالي تحسين العملية التعليمية. الخروج ببعض التوصيات تفيد أهمية دور تكنولوجيا التعليم في نجاح العملية التعليمية. وتهدف هذه الدراسة إلى: التعرف مدى معرفة المعلمين بأهمية تكنولوجيا التعليم. التعرف الأسباب التي تدعو إلى عدم توفر بعض أدوات تكنولوجيا التعليم في المدارس. التعرف الصعوبات التي تحول بين المعلم واستخدامه لتكنولوجيا التعليم. وتجيب هذه الدراسة على التساؤلات التالية: ما مدى معرفة معلمي مادة علوم الحياة الصف التاسع من التعليم الأساسي بأهمية تكنولوجيا التعليم؟ ما دور تكنولوجيا التعليم في نجاح العملية التعليمية؟ ما الأسباب التي تعوق استخدام تكنولوجيا التعليم؟ ما التوصيات والمقترحات التي من شأنها مساهمة تكنولوجيا التعليم في نجاح العملية التعليمية وتحقيق مستهدفاتها؟. وستخدم الباحث المنهج الو صفى التحليلي في هذه الدراسة، واقتصرت هذه الدراسة على دور استخدام تكنولوجيا التعليم في تدريس مقرر مادة علوم الحياة بالصف التاسع من التعليم الأساسي بشعبية المرقب. أما عينة الدراسة فتتمثل في عينة عشوائية من المعلمين والمعلمات الذين يقومون بتدريس مقرر مادة علوم الحياة بالصف التاسع من مرحلة التعليم الأساسي (ثالثة إعدادي سابقاً) بشعبية المرقب. أما أداة الدراسة تتمثل في إعداد وتصميم استبيان يتكون من ثلاث محاور يجيب كل محور على احد تساؤلات الدراسة واستخدم الباحث في تحليل البيانات والمعلومات التي ثم تجميعها من عينة الدراسة بالأساليب الإحصائية المناسبة.
على محمد أبو بكر الجدي (2008)
Publisher's website

المجلات العلمية

بعض المجلات العلمية التي تصدر عن كلية الآداب - جامعة طرابلس

قناة كلية الآداب - جامعة طرابلس

بعض الفيديوات التي تعرض مناشط كلية الآداب - جامعة طرابلس

اطلع علي المزيد