قسم علم الاجتماع

المزيد ...

حول قسم علم الاجتماع

نبدة عن القسم :

يُعد قسم علم الاجتماع أحد أقسام كلية الآداب جامعة طرابلس ، وأُنشئ  قسم علم الاجتماع بنفس التاريخ الذي أُنشئت فيه الكلية في عام 1996 م ، حيث تم قبول الطلبة للدراسة بقسم علم الاجتماع في نظام السنة الدراسية ، إلى أن تم استبداله بنظام الفصل الدراسي في السنة الدراسية 2008 – 2009 م حتى الآن .

الرؤية

الإسهام في خدمة القضايا المجتمعية اعتماداً على جودة التعليم والبحث العلمي ،ورفع المستوى العلمي والمعرفي لخريجي القسم بما يُمكنهم من المشاركة في تحقيق نهضة علمية بحثية شاملة وهادفة وذلك برصد ودراسة القضايا الحيوية على المستوى المحلي والقومي والعالمي .    وتشجيع أعضاء هيئة التدريس على استمرارية تطوير المناهج الدراسية بأحداث نتائج البحوث والدراسات الاجتماعية.

الرسالة

التفوق في التعليم والبحث العلمي انطلاقاً من جودة برامج القسم العلمية والبحثية ، وتدعيم تلك البرامج في خدمة المجتمع والبيئة الاجتماعية ، وإعداد كوادر مؤهلة لخدمة المجال الاجتماعي بجميع تخصصاتها مزوّدة بالمعارف الأكاديمية والمهارات العلمية بما يتماشى مع التطورات التي تطرأ على المجتمع ، بالإضافة إلى القيام بالأبحاث العلمية التي من شأنها أن تساهم في حل العديد من القضايا والمشاكل الاجتماعية والمساهمة في عقد المؤتمرات العلمية ، والدعوة إلى إقامة الندوات وحلقات النقاش وورش العمل التي تُساهم في خدمة المجتمع وتدعم التنمية الاجتماعية والسياسية والاقتصادية .

الأهداف

  يسعى قسم علم الاجتماع إلى تحقيق عدد من الأهداف العامة والخاصة منها ما يلي :

1- إعداد متخصصين في مجالات التعليم والعمل والشؤون الاجتماعية ، وصناعة المعلومات والبيانات والبحث العلمي والتنمية والتخطيط الاجتماعي والصحة والبيئة والعمل الاجتماعي والمعارض والتسويق والسكان والإسكان والتعاون الدولي .

2- الإسهام في معالجة قضايا التحرر والتحديث الاجتماعي والاقتصادي ، وذلك من خلال تشجيع البحث العلمي في قضايا الاجتماع الإنساني مثل قضايا الشباب والعمل والبطالة والهجرة والمرأة والطفولة والانحراف الاجتماعي وأساليب الاكتفاء الذاتي .

3- الإسهام في تأصيل ونشر التفكير العلمي في المجتمع لأنه بالعلم والتفكير فقط ينهض الفرد والمجتمع ، ويتم التخلص من آثار الخرافة والجهل.

4- كسر احتكار المعرفة في مجال الدراسات الاجتماعية من خلال تشجيع حركة التأليف والترجمة والبحث العلمي في هذه المجالات . 

حقائق حول قسم علم الاجتماع

نفتخر بما نقدمه للمجتمع والعالم

50

المنشورات العلمية

27

هيئة التدريس

854

الطلبة

0

الخريجون

من يعمل بـقسم علم الاجتماع

يوجد بـقسم علم الاجتماع أكثر من 27 عضو هيئة تدريس

staff photo

د. حسين سالم أحمد مرجين

أ.د. حسين سالم أحمد مرجين • أستاذ علم الاجتماع بكلية الآداب - جامعة طرابلس- قسم علم الاجتماع. • يعمل حاليًا مستشار مدير عام هيئة أبحاث العلوم الطبيعية والتكنولوجيا، • يترأس حاليا الجمعية الليبية للجودة والتميز في التعليم. • يترأس حاليا لجنة اعتماد وضمان جودة المجلات العلمية المحكمة – ليبيا. • عضو مجلس ضمان الجودة والاعتماد باتحاد الدولي للجامعات • عضو المجلس الاستشاري لاتحاد الأكاديميين العرب. • رئيس قسم علم الاجتماع 2008م. • عميد كلية الآداب مكلف 2009م. • عضو اللجنة الاستشارية بالمركز الوطني لضمان الجودة العام 2009م. • مدير إدارة ضمان جودة واعتماد مؤسسات التعليم الأساسي والثانوي العام 2010م. • مدير إدارة ضمان وجودة واعتماد مؤسسات التعليم العالي 2010حتى 2014م. • رئيس الفريق الأكاديمي لكليات المجتمع الليبية. • خبير بالمجلس العربي لضمان الجودة والاعتماد- اتحاد الجامعات العربية • عضو بالمجلس العربي للعلوم الاجتماعية.

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في قسم علم الاجتماع

العنف لـدى الشبـاب الليبـي ((دراسـة ميـدانيـة فـي مـدينـة زليتـن))

تعد ظاهرة العنف إحدى الظواهر السلبية التي لم تكن وليدة اليوم وإنما عرفتها المجتمعات البشرية منذ زمن بعيد، إلا أن الجديد فيها هو ازدياد معدلاتها واتساع نطاقها وظهور أشكال جديدة لها لعل العنف لدي الشباب من أبرز أشكالها المصاحبة للمجتمع الحديث، ولهذا كان لابد من دراستها نظراً لخطورتها فقد حدد الباحث مشكلة دراسته من خلال ملاحظتها الأمر الذي لفت انتباه الباحث ودفعه لتطوير معرفة واسعة حول طبيعتها، ومن خلال مراجعة التراث النظري وجد دراسات أكدت على وجودها وانتشارها وخطورتها. ومن هذا المنطلق حدد الباحث أهداف دراستها في معرفة طبيعتها ومظاهرها وأهم العوامل التي تحكمها، ومن ثم باشر الباحث في بناء إطار نظري يغطي الجوانب العلمية لدراستها، حيث اشتمل على محاور عدة تتمثل في التعريف بمجتمع الدراسة، ومفهوم العنف وبعض المفاهيم المرتبطة به وأسباب العنف لدي الشباب، ومظاهر العنف لدي الشباب، وتصنيفات العنف وأنماطه، وموقف الإسلام من العنف، والاتجاهات النظرية المفسرة لظاهرة العنف، وأخيراً عرض لبعض الدراسات السابقة المرتبطة بموضوع الدراسة، وبما أن هذه الدراسة تصنف ضمن الدراسات الوصفية التحليلية حيث أعتمد الباحث فيها على المنهج الوصفي باستخدام المسح الاجتماعي بأسلوب العينة في جمع الحقائق والبيانات المتعلقة بهذه الدراسة، حيث أجريت الدراسة الميدانية على عينة عمدية من الشباب في مدينة زليتن، حيث تعمد الباحث أن تكون من الشباب ذوي السلوك العنيف الموجودين في السجن أو الموقوفين أثناء عملية جمع البيانات داخل مدينة زليتن، حيث بلغ عدد السجناء في مدينة زليتن من خلال دار الإصلاح والتأهيل ماجر بزليتن (100) سجين ونظراً لقلة عدد مفردات العينة حيث تم استخدام المسح الشامل لجميع المفردات وبلغ عدد العينة المسحوبة (100) مفردة، أما بالنسبة للمجال المكاني للدراسة فقد تمثل في مدينة زليتن على بعد (157كم) شرق مدينة طرابلس، حيث اقتصر المجال البشري في الدراسة على الشباب الموجودين أو الموقوفين في السجن أثناء عملية جمع البيانات وتمثل المجال الزمني للدراسة في جمع البيانات والمعلومات الميدانية خلال الفترة الزمنية الواقعة بين 4/2/2013 إلى 7/3/2013 واستغرق البحث بتفاصيله ومكوناته من تسجيل الخطة في 26/6/2011 إلى صدور قرار المناقشة في 18/6 /2013، وفيما يتعلق بوسيلة جمع البيانات فلقد اختار الباحث المقابلة كوسيلة لجمع بيانات دراسته وذلك لأنها توفر فرصة استجابة أكثر من الوسائل الأخرى، وفيما يتعلق بالأساليب الإحصائية المستخدمة في الدراسة فقد اعتمد الباحث على الطريقة التقليدية في تحليل البيانات والمعلومات التي تحصل عليها من استمارة المقابلة والمتمثلة فـي الجداول التكرارية والتوزيعـات التكــرارية والنسب المئويـة وذلك نظـراً لطبيعـة المشكلة وتساؤلاتها.
فـرج محمد التـــونســــي(2013)
Publisher's website

الدليل الإرشادي لتطبيق الخطط الإستراتيجية والتشغيلية في الجامعات

هدف هذا الدليل إلى تحقيق الأهداف الآتية: المساهمة في نشر ثقافة التخطيط بين مسؤولي الجامعات. نشر ثقافة الجودة وضمانها بين مسؤولي الجامعات. التأكيد على أهمية وحيوية التخطيط الإستراتيجي والتشغيلي للجامعات. توضيح المراحل والخطوات اللازمة والأساسية لتنفيذ الخطة الإستراتيجية والتشغيلية، من خلال إيضاح وتوحيد آلية تنفيذ تلك الخطط باستخدام نموذج "فايفر"، سواء أكان ذلك للقيادات الأكاديمية والإدارية، أم مسؤولي التخطيط،، أم مسؤولي الجودة وتقييم الأداء. التعرف على خطوات إعداد الخطط التشغيلية. المساهمة في دعم منظومة الجودة والاعتماد داخل الجامعات. توفير إطار مرجعي رسمي لعمليات ومستويات التخطيط المختلفة (جامعات - كليات – أقسام) arabic 121 English 0
أ.د. حسين سالم مرجين , , د. مصباح سالم العماري, أ. محمد منصور الزناتي (7-2017)
Publisher's website

جماعات الضغط اليهودية ودورها في توجيه السياسة الامريكية تجاه منطقة الشرق الأوسط

شكلت السياسة الأمريكية اتجاه المنطقة صمام الأمان للدولة الإسرائيلية بعد عملية التأسيس، حيث سُخرت السياسة الأمريكية في اتجاه تأييد الدولة الوليدة من خلال عملية ضخها بجملة من الإمكانات المادية والمعنوية ( العسكرية والسياسية والاقتصادية) ، ثم محاولة فرضها على دول المنطقة من خلال عمليات تطبيع علاقاتها مع الدول العربية. كما أن هذه السياسة كانت ولا يزال ذات تأثير، وهي التى تقوم بدور مهم وحاسم فس مسألة الصراع، خصوصًا بعد حرب الخليج الثانية وانهيار الاتحاد السوفيتي ، وبروز الولايات المتحدة كقوى عظمي وسيطرتها على النظام العالمي من خلال نظام القطبية الواحدة . وهنا يبرز دور جماعات الضغط في التأثير على مسار تلك السياسات الامريكية اتجاه مسالة الصراع ، بل وتسخير إمكانات الولايات المتحدة الامريكية سواء أكانت المادية أو المعنوية في دعم إسرائيل. وهذا ما دفعنا إلى البحث عن ماهية تلك الجماعات ودورها في التأثير على السياسة الأمريكية اتجاه ذلك الصراع، حيث تحاول هذه الدراسة الإجابة عن عدد من التساؤلات أهمها: 1. ما المقصود بجماعات الضغط؟ 2. ماهية اللوبي أو ما المقصود باللوبي؟ 3. هل اللوبي اليهودي جزء من هذه الجماعات؟ 4. دور اللوبي اليهودي وتأثيره في دعم المساعدات الأمريكية لإسرائيل واستمرارها؟ 5. هل حقاً لهذه الجماعات التأثير الواضح على السياسة الأمريكية لتجعلها أكثر قرباً من اسرائيل؟ 6. ما أهم تلك الجماعات والمؤسسات والمنظمات اليهودية؟ 7. ما أهم العوامل التي تساهم فى زيادة دور تلك الجماعات؟ arabic 147 English 0
د.حسين سالم مرجين(6-2013)
Publisher's website