علم الفيزياء

المزيد ...

حول علم الفيزياء

يعتبر قسم الفيزياء بكلية العلوم من الأقسام الهامة التي تأسس مع بداية تأسيس الجامعة الليبية عام 1957 وله مكانة عالية وقيمة وطنية. يقدم قسم الفيزياء خدماته  إلى بقية أقسام الكلية وبعض الكليات الأخرى بالجامعة بالإضافة إلى خدمة قطاعات أخرى خارج الجامعة وساهم أعضائه مساهمات عالية لرفع سمعة قسم الفيزياء كأحد المؤسسات الرائدة للتعليم العالي في ليبيا، إضافة إلى إعطاء فرص تربوية وإبداعية بارزة للعديد من الموهوبين والدارسين الذين يدرسون في قسم الفيزياء.

ينتهج القسم في مرحلة البكالوريوس مسار الفيزياء العامة التي تتضمن عدة مجالات في الفيزياء مثل: فيزياء الموائع، الميكانيكا التقليدية، الديناميكا الحرارية، الفيزياء الحديثة، الفيزياء النووية، الفيزياء الرياضية، الفيزياء التجريبية، ميكانيكا الكم، الميكانيكا الإحصائية، فيزياء الجوامد، الكهرومغناطيسية، الأمواج، الضوء، النظرية النسبية، الفيزياء الحاسوبية، فيزياء الليزر، الإلكترونيات، الموجات الدقيقة، النبائط الكهربائية وأشباه الموصلات، الفيزياء الإشعاعية  وغيرها من المقررات التي تتناسب مع اهتمامات الطالب وميوله، كما أن هذه المقررات تعرض سلسلة متكاملة من مواد الفيزياء الأساسية مع مجموعة من المواد التخصصية المتقدمة في مختلف مجالات الفيزياء وتعد الطالب لاستحقاق درجة البكالوريوس في الفيزياء، كما تعد المقررات التي يدرسها القسم سواء الإجبارية منها أو الإختيارية متعارف عليها في أفضل الجامعات العالمية. وتهدف الخطة الدراسية التي وضعها القسم لنيل درجة البكالوريوس إلى تزويد الطالب بالمبادئ الأساسية في الفيزياء النظرية بالإضافة إلى التطبيقات العملية التي صممت ضمن نمط معين تمكن الطالب الفيزيائي من إتقان هذه المواد بدرجة عالية من الكفاءة العلمية، مما يمكن الطالب بعد التخرج الإلتحاق بالأعمال المتاحة في المجال الصناعي أو المجال التعليمي. كما يوفر القسم برنامج الدراسات العليا (درجة الماجستير) بالمقررات الدراسية والرسالة، بحيث تمكن الطالب من التخصص بشكل أعمق في دراساته العليا حسب التخصصات المتاحة وهي: الفيزياء النظرية، الفيزياء النووية، فيزياء الجوامد، فيزياء الليزر، فيزياء الإلكترونيات، الفيزياء الطبية، الفيزياء الهندسية (تقنية النانو). ويمنح الطالب درجة الماجستير في الفيزياء إذا أكمل بنجاح المقررات الإجبارية والاختيارية (التخصصية) والرسالة.

حقائق حول علم الفيزياء

نفتخر بما نقدمه للمجتمع والعالم

46

المنشورات العلمية

38

هيئة التدريس

122

الطلبة

119

الخريجون

البرامج الدراسية

الإجازة التخصصية (بكالوريوس)
تخصص الفيزياء

يقدم قسم الفيزياء برنامج دراسي للحصول على درجة الإجازة الجامعية الأولى (البكالوريوس) بشكل مرن يمكن الطالب من اختيار المقررات والمعدل الزمني المناسب لإمكانياته وقدراته. لقد وضع هذا البرنامج ليكون متسلسلا ومترابطا ومرنا من الناحية المنهجية مع إتاحة الفرصة أمام الطالب لاختيار...

التفاصيل

من يعمل بـعلم الفيزياء

يوجد بـعلم الفيزياء أكثر من 38 عضو هيئة تدريس

staff photo

د. عادل جمعة عبدالسلام ضياف

تميزت مسيرتى المهنية بمزيج من الادارة والقيادة الاكاديمية و الابحاث العلمية و تدريس الفيزياء لعديد التخصصات فبمجرد حصولي على درجة البكالوريوس من قسم الفيزياء في كلية العلوم ، جامعة طرابلس عام 1997 ، تم اختياري للعمل كمعيد في قسم الفيزياء. في الوقت نفسه ، طورت بعض القدرات الإدارية من خلال العمل في مكتب الدراسة والامتحانات والإشراف الأكاديمي لطلاب البكالوريوس. بعد حصولي على درجة الماجستير في جامعة طرابلس عام 2007 ، أصبحت محاضرا مساعدًا ، وكانت هذه فرصة أخرى بالنسبة لي لتطوير مهاراتي الإدارية حيث انضممت إلى لجنة الدراسة والامتحانات في قسم الفيزياء للمساعدة في الإشراف على العملية التعليمية في القسم بالاظافة لتدريس الفيزياء لطلبة قسم القيزياء وكليتى الهندسة ومرحلة الاعداديات الطبية بالجامعة.. تلقيت منحة دراسية لاستكمال دراساتي لدرجة الدكتوراه في فيزياء الحالة الصلبة ، وتحديداً أشباه الموصلات ، من 2010-2014. درست الخلايا الشمسية المرنة في جامعة هيريوت وات في إدنبرة ، اسكتلندا المملكة المتحدة، وخلال هذا الوقت حصلت أيضًا على دعم من شركة power Textiles لتطوير خلايا شمسية مرنة والتى لازلت اعمل معها كمستشارا. على الرغم من ذلك ، كنت أؤمن دائمًا باهمية نقل المعرفة للطالب مباشرة ؛ عند عودتي إلى جامعة طرابلس ، التحقت بقسم الفيزياء ، وقمت بتدرّيس مقررات فيزياء للطلاب في كليات العلوم والهندسة والطب. أقوم حاليًا بتدريس مواد الطاقة الشمسية ببرنامج الدراسات العليا" ماجستير إدارة الطاقة" في كلية الهندسة حيث لازلت اعمل كأستاذ مساعد بالقسم. في عام 2014 ، انضممت إلى مكتب الدراسة والامتحانات في قسم الفيزياء. في عام 2016 ، تم تكليفي بمسؤولية هذا المكتب. سمح لي هذا بتطوير المهارات الإدارية والقيادية. مع نجاحي في إدارة مكتب الدراسة والامتحانات بالقسم ، تم انتخابي لرئاسة قسم الفيزياء في كلية العلوم في عام 2017. كانت مسؤولياتي الرئيسية هي قيادة وإدارة ومتابعة واجبات أعضاء هيئة التدريس والفنيين في قسم الفيزياء. منذ نهاية عام 2019 ، كلفت كمدير لمكتب التعاون الدولي في جامعة طرابلس. تتمثل إحدى مسؤولياتي الرئيسية في قيادة المكتب وإقامة الاتصالات وتطوير التعاون مع الهيئات والمنظمات المحلية والإقليمية والدولية العاملة في مجال التعليم العالي.

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في علم الفيزياء

دراسة بعض الخصائص الكهربية والبصرية لأفلام مكونة من بوليمر البولي فينايل الكحول (PVA)مطعمة بمادة يوديد الصوديوم (NaI)

تم في هذا البحث دراسة تأثير التطعيم بيوديد الصوديوم على بعض الخصائص الكهربائية والبصرية لأغشية البولي فينايل الكحول(PVA) . حيث تم تحضير ست عينات من البولي فينايل كحول مع نسب وزنية مختلفة من يوديد الصوديوم (%0 , %5,%15 , %25 , %35, %45) وتمت دراسة الخصائص الكهربائية والبصرية للعينات على النحو الأتي :قياس الموصلية الكهربية المترددة وثابت العزل الكهربي ومعامل الفقد العزليلجميع العينات في مجال كهربي متردد وفي مدى درجات حرارةK (340-300) وعند أربع ترددات مختلفة (100Hz, 1kHz,10kHz,100kHz). وجد بأن الموصلية الكهربية وثابت العزل الكهربي ومعامل الفقد العزلي تزداد بزيادة نسبة يوديد الصوديوم وزيادة درجة الحرارة عند ثبوت التردد .كما إن خواص العزل الكهربي (ثابت العزل الكهربي ومعامل الفقد العزلي) تقل بشكل كبير بزيادة التردد عند ثبوت درجة الحرارة لجميع العينات المحضرة , وهذا يتفق تماما مع الدراسات السابقة المشار إليها في البحث. ايضا بعض الخصائص البصرية للعينات المحضرة تم دراستها بواسطة جهازUV-Visible Spectrophotometer)) في مدي الأطوال الموجية nm(200-1100) وفي درجة حرارة الغرفة . وأظهرت النتائج زيادة كبيرة في امتصاصية العينات بزيادة نسبة يوديد الصوديوم ، حيث كانت الزيادة في مدى الطول الموجي للأشعة فوق البنفسجية بينما وجد أن نفاذية العينات المحضرة تنخفض بزيادة نسبة التطعيم بمادة يوديد الصوديوم بحيث تصبح أقل ما يمكن في منطقة الطول الموجي للأشعة فوق البنفسجية ، وهذا يصاحبه أيضا انخفاض كبير في انعكاسية العينات بزيادة نسبة يوديد الصوديوم .منها نجد أن العينات المحضرة من تطعيم البولي فينايل الكحول بمادة يوديد الصوديوم تظهر موصلية كبيرة وزيادة في خواص العزل الكهربي والامتصاصية بزيادة نسبة يوديد الصوديوم المضاف. Abstract In this research, the effect of sodium iodide vaccination on some of the electrical properties and the optical properties of the films of polyvinyl alcohol (PVA) has been studied. Where six samples have been prepared from polyvinyl alcohol with different Weights percentage of sodium iodide (0%, 5%, 15%, 25%, 35%, 45%). The electrical and The optical properties have been studied for these as follows :Electrical conductivity , dielectric constant and coefficient dielectric loss for all samples were measured at alternating electric field AC in the temperature range between (300-340) K and at four different frequencies 100Hz, 1kHz, 10kHz and 100kHz. It was Found that the electrical conductivity , dielectric constant and the coefficient dielectric loss increases with the proportion of vaccination sodium iodide and increase the temperature when proven frequency. As the properties of the dielectric (dielectric constant and the coefficient dielectric loss) decreases significantly with increasing the frequency and constant temperature for all samples prepared. This is consistent with the previous studies referenced in the search. Also the optical properties of the samples have been studied prepared device (UV-Visible Spectrophotometer) in the extent of wavelengths (200-1000) nm at room temperature. The results showed a significant increase in absorbance of the samples with increase the proportion of sodium iodide in the wavelength range of the UV. while it was found that the transmittance the samples decreases with increasing ratio of sodium iodide so that it becomes less as possible in the wavelength region of the rays UV. From the above, we found that the samples prepared from vaccinated polyvinyl alcohol with sodium iodide show a large increase in the conductivity and electrical insulation properties and absorbance with increasing added sodium iodide. .
شيفة عثمان صالح (2014)
Publisher's website

Laser Surface Alloying and Impregnation with Ni And SiC on Some Al-Si Alloys

يعتبر هذا البحث جزء من مشروع شامل يهدف لدراسة وتحسين الخواص الميكانيكية السطحية لمنظومة سبائك الألومنيوم – سيليكون، التي تقسم في العادة إلى ثلاث مناطق مختلفة في الخواص وأيضاً في التركيب من حيث نسبة تركيز السيليكون وهي: Hypoeutectic, Eutectic, Hypereutictic ويعزى السبب في ذلك لخواص سبائك الألومنيوم– سيليكون المفيدة كخفة الوزن و سهولة السباكة لذا فهي تعتبر من المواد الجديدة المستعملة بشكل كبير في الصناعات الفضائية، كالمركبات الفضائية و الطائرات وتدخل أيضاً في صناعة قطع المحركات الداخلية كالمكابس وغيرها. ما يحد من إستخدام هذه المواد في هذه الصناعات هو إنخفاض الصلادة ومقاومة التلف لسطوحها. الهدف من وراء هذا البحث هو تحسين هذه الخواص لسطوح السبائك التالية: Hypoeutectic Al-8%Si alloy., Eutectic Al-12%Si alloy وذلك بإستعمال المعالجة السطحية الليزرية. تم في البداية تحضير السبائك المذكورة المرغوب دراسة وتحسين الخواص الميكانيكية لسطوحها، وذلك بإستخدام فرن الصهر (Carbolite – England) الذي يعمل بدرجة حرارة قصوى (1100oC) وبعد إنجاز عملية السباكة تم تجهيز العينات بالطرق المعتادة : قطع، تجليخ، تلميع …الخ. أستخدم شعاع ليزر الياقوت (Ruby Laser) بكثافة قدرة (~ 3x105 W/cm2) لتحسين مقاومة التلف والصلادة لسطوح السبائك المذكورة وذلك بإجراء ثلاث معالجات مختلفة: تعديل التركيب السطحي بواسطة الصهر السريع للسطح عن طريق شعاع الليزر ثم التبريد السريع الذاتي (Self-quenching) للطبقة السطحية لسبائك الألومنيوم– سيليكون المذكورة. حقن (Impregnate) سطوح السبائك بقطع كربيد السيليكون ((SiC وذلك بإدخال القطع المثبتة على سطح السبيكة إلى أعماق محددة، أثناء صهر سطح السبيكة بواسطة الشعاع الليزري، وقد أستخدمت ثلاث أحجام مختلفة من هذه القطع لدراسة تأثير كل حجم في تحسين مقاومة التلف للسطح. إجراء عملية سباكة سطحية بإستخدام شعاع الليزر بإضافة عنصر النيكل الذي أعد على هيئة مسحوق مثبت على سطح السبيكة، حيث يذوب النيكل أثناء عملية ذوبان سطح السبيكة وتتم عملية الدمج بوجود قطع كربيد السيليكون في نفس الوقت، وبعد عملية التصلب السريع (Rapid Solidification) يتم الحصول على طبقات ذات سطوح تتمتع بمقاومة تلف عالية وصلادة مرتفعة. تم دراسة الصلادة كدالة في عدد النبضات على المنطقة المعالجة. للوقوف على المكونات الكيميائية للعينات المستعملة قبل المعالجة، تم إجراء إختبار التحليل الكيميائي للسبائك بإستخدام جهاز(Metal Analyzer 3460 – B)، أيضاً تم إجراء إختبار حيود الأشعة السينية (X-Ray diffraction ) للسبائك المعالجة. وبعد أن قطعت العينات المعالجة عرضياً عند مركز التأثير الليزري تم تصوير سطوح السبائك المعالجة و الغير معالجة بعد تجهيزها لهذا الإختبار (تجليخ – تلميع وإظهار كيميائي)، تمت عملية التصوير بإستخدام ألة تصوير فوتوغرافي من نوع (Aristomet) مثبتة على مجهر ضوئي ذو إمكانية تكبير تصل إلى1000 مرة. الهدف من ذلك هو معرفة التركيب السطحي الدقيق وإمكانية ملاحظة التغيرات التي طرأت على هذه السطوح وربما ظهور أطوار جديدة نتيجة للمعالجة الليزرية. لدراسة التحسن في قيمة الصلادة في المنطقة المعالجة كدالة في عمق التأثير الليزري من جهة وتغيرها أفقياً تحت السطح بعمق ~ 25 ميكرومتر، أجريت قياسات الصلادة بإستخدام جهاز (Micromet II)، وتشير النتائج إلى أن الصلادة تزداد بشكل عام نتيجة المعالجة بالليزر، إلا إنها تتناقص مع زيادة العمق عن السطح. كما أستعمل جهاز (disc Pin – on - ، لدراسة التحسن في مقاومة التلف للسطوح المعالجة بمقارنتها بالسطوح غير المعالجة وذلك كدالة في حجم قطع كربيد السيليكون، وتشير النتائج إنه كلما زاد حجم القطع المذكورة زادت مقاومة التلف. أخيراً أجريت مقارنة في كل من إختبارات الصلادة ومقاومة التلف بين العينات التي بدون نيكل وأخرى بعد إضافة النيكل إلى سطحها عن طريق المعالجة الليزرية، و أتضح إن وجود عنصر النيكل يحسن في نتائج كل من الصلادة ومقاومة التلف. Abstract The current work is part of a general study being undertaken to investigate the effect of laser surface impregnation of some near eutectic binary Al-Si alloys with ceramic particles on the structure and some mechanical properties of these alloys. Two alloy compositions, Al-8%Si and Al-12%Si have been prepared. Discs of these as cast alloys have been used as substrates for laser beam processing. Pulsed Ruby laser of power density ~ 3x105 W/cm2 has been used to impregnate SiC powder of three different particle sizes into the substrate surface. In one series SiC alone was mixed with a special glue and used to coat the substrate surface. In the second series SiC was blended with Ni powder before being mixed with the glue. The substrates were subjected to laser radiation of fixed power (88 W) but different number of shots (1, 2, 4, and 8). The laser affected zones, (LAZ), have been metallographically studied on sections passing through the LAZ diameter perpendicular to the irradiated surface. Microhardness measurements were performed across the LAZ and into their depth. Representative specimens of specific dimensions were subjected to laser shots forming square pattern and used to study their wear performance using the pin on disc technique. X-ray diffraction patterns of the laser treated specimens have been also studied. The results revealed complete dissolution of Si into the aluminum matrix in both substrate alloys. The homogeneity of the structure and mechanical properties has been improved with increasing the Si content of the substrate alloy (towards the eutectic composition) and with the number of laser shots, but slightly deteriorated with Ni additions. The incorporation and penetration of SiC particles into the substrate surface increased with increasing the number of shots and with Ni additions. These same factors were found to favor the formation of new inter-metallic phases which may additionally harden the structure. Laser remelting has almost doubled the microhardness in the LAZ. The number of shots did not affect the average hardness of the LAZ, but Ni additions increased it by 11-15%.The relative wear resistance of the laser treated substrates showed marked increase with the Si content, the SiC particle size and Ni additions. X-ray diffraction revealed noticeable decrease in the lattice parameter of the matrix αAl solid solution indicating intensive super-saturation of the Al- matrix by Si.
محسن الرخيص (2001)
Publisher's website

دراسة الطاقة الحرارية لمجمع شمسي مستوي

تأتي أهمية الطاقة الشمسية حيث أنها طاقة دائمة ونظيفة بيئياً، وكما هو معروف فالعديد من الأبحاث والدراسات التي تقوم بها الدول لتطوير وتحسين تقنية هذه الطاقات وتشمل التطبيقات الحرارية المباشرة وغيرها من الطاقات الكهروضوئية. في هذا البحث قمنا بدراسة مقارنة للأداء الحراري والكفاءة بين مجمعين شمسيين مستويين أحدهما يميل بزاوية قدرها (30.6˚) والأخرى في وضع أفقي بزاوية صفرية. من خلال تحليل النتائج والبيانات المتحصل عليها أثناء الدراسة تفيد أن أداء المجمعين كان واعداً ولكن بالنسبة للمجمع المائل بزاوية (30.6˚) كان الأداء الحراري والكفاءة أعلى من المجمع الآخر. Abstract Solar energy is an important and environmentally compatible source of renewable energy. Presently many researches development progress in developing countries towards the effective of solar energy technology, the major applications of solar collectors and solar photovolitive systems. In this work, presents the experimental studies of thermal characteristics of two flat plate collectors. Thermal energies and efficiencies were studied of both collectors. The comparison between considered tilted solar collector and horizontal solar collector is done. The results indicates that both collectors are promising but that the solar collector who is tilted by (30.6˚) have higher thermal and more efficiency.
صلاح حسن المختار العز ومي (2008)
Publisher's website