قسم علم الحيوان

المزيد ...

حول قسم علم الحيوان

يعتبر قسم علم الحيوان أحد الأقسام العلمية الخمسة (علم الحيوان، علم النبات، الكيمياء، الطبيعة، الرياضة) التي افتتحت بها كلية العلوم بالجامعة الليبية في طرابلس سنة 1957م، وقد ضمت هيئة التدريس بالقسم في سنواته الأولى أساتذة من بعض الدول العربية (مصر، لبنان)، والدول الأجنبية (أمريكا، بريطانيا، الهند، الباكستان) وكانت لغة التدريس آنذاك اللغة الإنجليزية، بينما نظام الدراسة بالقسم هو نظام السنة الجامعية الكاملة ومدة الدراسة بالجامعة أربع سنوات، يدرس فيها آنذاك طالب قسم علم الحيوان المقررات التالية:

السنة الأولى: علم الحيوان وعلم النبات والكيمياء العامة والفيزياء العامة والرياضة العامة.

السنة الثانية: مقررات علم الحيوان وعلم النبات والكيمياء.

السنتان الثالثة والرابعة: يدرس طالب قسم علم الحيوان مقررات في فروع تخصصية لعلم الحيوان علاوة على الكيمياء أو علم النبات أو الجيولوجيا.

تحول نظام التدريس بالقسم من بعد ذلك إلى نظام الفصل الدراسي المغلق، ثم إلى نظام الفصل المفتوح، أي نظام الوحدات الدراسية المتتابعة، بما يشمله من تسلسل مبني على تعاقب في متطلبات مقررات المواد الدراسية والتي تشمل مقررات أساسية (Core courses) ومقررات دراسية داعمة (Supporting courses)، بحيث ينجز الطالب لتخرجه (136) وحدة دراسية، وسعياً من القسم في التطور ومجاراة للتقدم المتسارع في مجالات العلوم الحيوية المختلفة استحدثت خمسة شعب تخصصية، وهي: علم الأحياء التطوري (Developmental Biology) وعلوم الحشرات (Entomology) وعلوم البيئة  (Environmental Sciences) وعلوم البحار (Marine Sciences) والأحياء الجنائي (Forensic Biosciences).

حقائق حول قسم علم الحيوان

نفتخر بما نقدمه للمجتمع والعالم

19

المنشورات العلمية

33

هيئة التدريس

586

الطلبة

239

الخريجون

البرامج الدراسية

الإجازة التخصصية (بكالوريوس)
تخصص علم الحيوان

يدرس طالب قسم علم الحيوان مقررات عامة على مستوى الجامعة، علاوة على مقررات على مستوى القسم لجميع الشعب لتكون ما مجموعه 105 وحدة دراسية، ثم يلتحق الطالب بإحدى الشعب التخصصية  التي يدرس بها مقررات تخصصية (27 وحدة دراسية) علاوة على مقررات اختيارية بما يتناسب مع الشعبة التخصصية...

التفاصيل

من يعمل بـقسم علم الحيوان

يوجد بـقسم علم الحيوان أكثر من 33 عضو هيئة تدريس

staff photo

د. صلاح محمد الأمين العجيلي جقنة

صلاح جقنة هو احد اعضاء هيئة التدريس بقسم علم الحيوان بكلية العلوم. يعمل السيد صلاح جقنة بجامعة طرابلس كـاستاذ مساعد في مجال علم الحشرات وله العديد من المنشورات العلمية في مجال تخصصه

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في قسم علم الحيوان

Cytogenetic and Teratogenic Effects ofCadmium Chloride on Swiss Albino Mice

يعتبر كلوريد الكادميوم Cadmium chloride مادة كيميائية هامة من المعادن الثقيلة ذات انتشار واسع التي تهدد البيئة وتسبب تسمما عند تراكمه داخل جسم الكائنات الحية مما يسبب تلوثا للبيئة وقلقا عالميا. تكمن أهمية هذه الدراسة (سلسة من التجارب المعملية) في معرفة واكتشاف مدي التأثير الوراثي الخلوي والتشوهات الذي يسببها كلوريد الكادميوم بعد حقنه في فئران التجارب المعملية البيضاء (Swiss albino mice). جهزت مجموعات من فئران التجارب أعمارها تتراوح بين 8-12 أسبوعا و قسمت إلي مجموعات و حقنت داخل الصفاق (cavity Intraperitoneal) بجرعات مختلفة من كلوريد الكادميوم (1, 3, 5 مليجرام ̷ كجم) مذاب في محلول ملحى من وزن الحيوانات علي التوالي, أما مجموعة السيطرة (Control) فعولجت بمحلول ملحي فقط. بعد انتهاء فترة المعالجة, قتلت الحيوانات بخلع الفقرات العنقية. و أستخلص نخاع العظم وأخذت منها مسحات حوالي 2000 كريه دم حمراء متعددة الكروماتينPolychromatic erythrocyte حللت إحصائيا باستعمال اختبار (t- test). أثبتت هذه الدراسة أن تكرار النويات في خلايا متعددة الكروماتينMicronuclei in polychromatic في خلايا الحيوانات المعالجة أظهرت زيادة عند مقارنتنا بقيم مجموعة السيطرة. كانت نسبة (%) تكرار Micronuclei in polychromatic erythrocytes 0.46 ,0,68 و0.97 للجرعات1, 3, 5 مليجرام ̷ كجم وزن الجسم من كلوريد الكادميوم علي التوالي. بينما كانت النسبة في حيوانات السيطرة (0.25) حيث كانت الزيادة في تكرار النويات في خلايا طبيعية الكروماتين Micronuclei in normochromatic cells بنسبة 0.12 في مجموعة السيطرة و وصلت الزيادة إلي 22.0, 33.0 و0.45 في الحيوانات المعالجة بالجرعات 1, 3, 5, مليجرام ̷ كجم كلوريد الكادميوم على التوالي و تبين أن هذا المركب سبب زيادة طردية مع زيادة الجرعة وكان الاختلاف إحصائي معنويا (p˂0.01). أثبتت سلسلة التجارب التي أجريت لتقييم الاضطراب الوراثي الخلوي لكلوريد الكادميوم في الخلايا الجرثومية في ذكور الفئران السويسرية البيضاء (Swiss albino mice) بعد حقنها بجرعات مختلفة داخل الغشاء الصفاقى ب(Intraperitoneal cavity) 1, 3 و 5 مليجرام ̷ كجم من وزن الجسم. أوضحت هذه التجارب بان المادة سببت اضطرابا صبغيا في الخلايا الجرثومية في مرحلة diakinesisنتج عنها شذوذ صبغي (autosomal univalent) مثل ,aneuploids ,sex-chromosomal univalent polyploidy وtranslocations. أوضحت هذه الدراسة بان الخلايا الجرثومية حساسة جدا لكلوريد الكادميوم مما سبب في قتل عدد من الخلايا و انخفاض واضح في عددSpermatocytes عند الجرعات 1, 3 مليجرام ̷ كجم و لوحظ قتل كامل لهذه الخلايا عند الجرعة 5 مليجرام ̷ كجم. كشفت هذه النتائج بأن التأثير الأساسي لكلوريد الكادميوم على مادة (zinc) المستعملة من قبل خلايا (spermatogonia) بالإضافة إلي تثبيط تخليق المادة الوراثية (DNA) في خلاياspermatogonia.درس التأثير الوراثي الخلوي لكلوريد الكادميوم على نخاع عظم الفئران المعالجة والمراقبة. لكل تركيز تم دراسة حوالي 200 خلية في الطور الاستوائي (metaphase) لمعرفة أنواع الشذوذ الصبغى مثل chromatids,,gaps breaksوcentric fragments. فالجرعة العالية لكلوريد الكادميوم (5 مليجرام ̷ كجم) سببت اضطرابا في التركيب البنائي لصبغي, الكروماتيد أو كسر في الصبغى و تبادل . وتشير الدراسة أن الاختلاف في حدوث التأثير الوراثي الخلوي لكلوريد الكادميوم للحيوانات المعالجة و السيطرة كانت معنوية (p
سمية مصطفي اللموشي (2011)
Publisher's website

Mutations of Factor VIII (F8) Gene and its Detection in Libyan Patients with Hemophilia A

Abstract This study is to identify some mutations in exons 23, 24, 26 A+B, and 26 A of the factor VIII gene that causes hemophilia A among Libyan patients. Forty-three patients (40 males, 3 females), 10 carrier, and 10 control (8 males, 2 females) were enrolled in this study. The total number were 63 samples for each exon. Blood samples were collected from Libyan patients (Department of Paediatric Hematology, Tripoli Medical Center), and kept in freezer at -20 Cº. The blood samples were transported to DNA laboratory in the Genetic Engineering Department and Human Tissues Department Biotechnology Research Center, Twesha- Libya. Genomic DNA was extracted from whole blood and DNA was visualized by Agarose Gel Electrophoresis, and DNA concentration was measured by Spectrophotometer. DNA was amplified by polymerase chain reaction (PCR) technique. Mutations were identified by restriction enzymes Taq I and Xba I. Taq I was used to detect nonsense mutations in Exon 23, 2147 [ Arg Stop codon (Term)], Exon 24, 2209 [ Arg Stop codon (Term)], and Exon 26 A+B, 2307 [ Arg Stop codon (Term)]. Our result showed no mutations were detected by using restriction enzyme Taq I in Exons 23, codon 2147, Exon 24, codon 2209, and Exon 26A+B, codon 2307. But by using restriction enzyme Xba I, we found six insertion mutations in Exon 26A, 3919 (ins GA) 11.3 % of 53 patients, and two partial deletion mutations in Exon 23 (3.8 % of 53 patients) refer to area failed to be amplified by PCR.
نادية نور الدين الصربوط (2010)
Publisher's website

Occupational hazards due to lead exposure

Abstract This study was carried out to evaluate the exposure of lead (Pb) to some workers in Ash-Shoula lead acid battery Factory, Tajoura, Libya on the basis of concentrations of Pb in blood, hair, and nails. This study was done to explain, if accumulation of Pb could affect the concentration of essential liver enzymes, renal excretion, and some of hematological parameters. Study samples were based on, the number of years of work in battery manufactory, six work periods were constituted (< 5, 6-10, 11-15, 16-20, 21-25, >25 years). Workers were selected from seven different departments of the battery manufactory. Pb concentration in the collected samples were measured by using atomic absorption Spectroscopy. The statistical analysis were performed using SPSS software, version 20. The parametric tests (one-way ANOVA, t-test, and 2-tailed person Correlations) where P-value ≤ 0.05 was considered significant.Blood lead level was found high ranging from 9.9-60.3 μg/dl with a mean of 25.3 μg/dl and was found to be less in control group, ranging from 2.5-24.6 μg/dl with a mean of 11.8 μg/dl. The values of hair lead level were found to be ranging from 8.2-36.8 μg/g, with a mean of 21.1 μg/g and this was significantly higher than the control group (P
يوسف مسعود العزابي (2015)
Publisher's website