Faculty of Physical and Sport Sciences {PESPS}

More ...

About Faculty of Physical and Sport Sciences {PESPS}

The Faculty of Physical Education and Sport Sciences is one of the faculties of applied sciences at the University of Tripoli. It started as a department that was previously established in the Faculty of Education at the University of Tripoli in 1979. It is a scientific edifice that provides advice and prepare specialized qualified cadres for the community. The Faculty interacts positive with government bodies and organizations related to youth activities inside and outside Libya.

 

In keeping with the development, in 1990, the Faculty of Physical Education became an academic space for the sciences of physical education and sports. This was in line with the increasing interest in qualifying teaching cadres that hold higher degree in all physical education and sport programs. The Faculty’s programs and curricula are designed to achieve the needs of society. The Faculty also worked on merging general departments into scientific specializing departments so that its outputs are science- and knowledge-based.

Facts about Faculty of Physical and Sport Sciences {PESPS}

We are proud of what we offer to the world and the community

170

Publications

130

Academic Staff

1626

Students

858

Graduates

Programs

Major

...

Details
No Translation Found
Major No Translation Found

No Translation Found...

Details
No Translation Found
Major No Translation Found

No Translation Found...

Details

Who works at the Faculty of Physical and Sport Sciences {PESPS}

Faculty of Physical and Sport Sciences {PESPS} has more than 130 academic staff members

staff photo

Dr. Maryam Mohamd K Bakoush

البكوش هي احد اعضاء هيئة التدريس بقسم التربية البدنية وعلوم الرياضة بكلية التربية البدنية. تعمل السيدة البكوش بجامعة طرابلس كـمحاضر منذ 2015-10-24 ولها العديد من المنشورات العلمية في مجال تخصصها

Publications

Some of publications in Faculty of Physical and Sport Sciences {PESPS}

المعوقات الإدارية للنشاط الرياضي الخارجي لمرحلة التعليم الأساسي ( الشق الأول) بنين بشعبية الزاوية

تهدف هذه الدراسة إلى معرفة المعوقات الإدارية للنشاط الرياضي الخارجي لمرحلة التعليم الاساسى (الشق الأول) بنين بشعبية الزاوية. وقد ساق الدارس عدة تساؤلات لتحقيق هذا الهدف واستخدم المنهج الوصفي باستخدام الأسلوب المسحي لمناسبته لطبيعة هذه الدراسة وقد بلغ عدد المدرسين والمدرسات (200) مدرس من أصل (200) معلم ومعلمة وذلك بواقع 100% من حجم المدارس الموجودة بشعبية الزاوية كما بلغ عدد المشرفين على النشاط الرياضي (75) مشرفا الذين طبق عليهم استمارة الاستبيان في صورتها النهائية وذلك بواقع 100 % من عدد المشرفين بشعبية الزاوية كما بلغ عدد الموجهين (18) موجها الذين طبق عليهم استمارة الاستبيان في صورتها النهائية وذلك بواقع 100% من عدد الموجهين بشعبية الزاوية. وقد استخدم الدارس المقابلة الشخصية واستمارة الاستبيان وقد توصل الدارس إلى عدة استنتاجات خاصة بالتخطيط للنشاط الرياضي الخارجي والتنظيم للنشاط الرياضي الخارجي والتوجيه للنشاط الرياضي الخارجي والرقابة للنشاط الرياضي الخارجي لمرحلة التعليم الأساسي كما توصل إلى عدة توصيات أهمها ضرورة وجود ميزانية محددة للنشاط الرياضي الخارجي - توفير الأدوات والأجهزة الرياضية بالمدارس ووضع ضوابط للمحافظة عليها - إنشاء الملاعب بالمدارس وفق القياسات القانونية للألعاب - وضع خطة لتدريب المدرسين لزيادة صقلهم وتأهيلهم وتزويدهم بما هو جديد - توفير الحوافز المادية والمعنوية للمشرفين على النشاط الرياضي الخارجي وكذلك التلاميذ المشاركين - ضرورة وجود رقابة إدارية وفنية على برامج النشاط الرياضي الخارجي - عقد اجتماعات دورية بالمشرفين على النشاط الرياضي الخارجي للتعرف على المعوقات الإدارية التي تواجههم أثناء تنفيذ برامج النشاط الرياضي الخارجي والعمل على إيجاد الحلول المناسبة لها.
ميسرة الكيلانى العجيلى عاشور (2009)
Publisher's website

تأثير برنامج تدريبي مقترح لتحسين مستوي أداء بعض المهارات الأساسية للناشئين في كرة اليد بمنطقة المرج

تحتل رياضية كرة اليد مركزاً متقدماً بين الالعاب التي يتنافس عليها محليا و قارياً واولمبيا حيث تطورت بشكل هائل منذ نشأتها حتي ألان من النواحي القانونية والفنية، وفي المقابل يتطلب هذا التطور تخطيط عام في مجال التدريب الرياضي لذا لم يعد ظهور اللاعبين والفرق المميزة وليدة الصدفة او الموهبة الطبيعية بل أصبح من النواتج الأساسية للتخطيط العلمي للتدريب الموجة نحو تنمية وتحسين قدرات الناشئين البدنية والمهارية والفسيولوجية والنفسية والخططية بشكل تدريجي للوصول الي المستويات الرياضية العالية، وقد هدفت الدراسة إلي وضع برنامج تدريبي مقترح لتحسين مستوي أداء بعض المهارات الأساسية للناشئين في كرة اليد(1315سنة) بمنطقة المرج أستخدم الدارس المنهج التجريبي باستخدام التصميم ( قبلي بعدي) لمجموعتين متكافئتين أحداهما ضابطة والاخري تجريبية واشتملت عينة الدراسه علي (30) ناشئاً تم اختيارهم بالطريقة العمدية من لاعبي نادي المروج، وهم يمثلون نسبة 39% من مجتمع الدراسة وتوصلت الدراسة الي أن البرنامج التدريبي المقترح له تأثير ايجابي لتحسين مستوى أداء بعض المهارات الاساسيه للناشئين في كرة اليد (1315سنة ) بمنطقة المرج،ان البرنامج التدريبي المقترح حقق فروق دالة إحصائيا بين القياسين القبلي و البعدى للمجموعة التجريبية في تحسن مستوي الأداء لبعض المهارات الأساسية والصالح القياس البعدي وهي, تمرير و استلام على الحائط لمدة 60 ث وبنسبة تحسن 21.376%، ورمى كرة يد لأقصي مسافة من الثبات وبنسبة تحسن 28.57%، وتنطيط الكرة باستمرار على خط مستقيم وبنسبة تحسن 34.09% و البرنامج التدريبي المقترح حقق فروق دالة إحصائيا بين القياسين القبلي و البعدى للمجموعة التجريبية و لصالح القياس البعدى أدت إلى تحسن جميع المتغيرات البدنية وهى كالتالي, القوة العضلية للبطن ونسبة تحسن 22%، السرعة الانتقالية ونسبة تحسن 33%، القدرة العضلية لليدين ونسبة تحسن 12%، الرشاقة ونسبة تحسن 31%، الدقة باليد اليمني و نسبة تحسن 18% الدقة باليد اليسرى ونسبة تحسن 11% و البرنامج التدريبي المقترح لم يحدث فروق دالة إحصائيا بين القياسين القبلي والبعدى للمجموعة التجريبية في اداء مهارة التصويب من الثبات وجود فروق دالة إحصائيا بين المجموعتين في القياس البعدى و لصالح المجموعة التجريبية في تحسن بعض الأداء للمهارات الأساسية كالتالي: مهارة تمرير واستلام على الحائط 60ث ونسبة تحسن 21.37 % القدرة العضلية لليدين برمي الكرة لأقصي مسافة ونسبة تحسن 28.57%، تنطيط الكرة في خط مستقيم ونسبة تحسن 39.09%، عدم وجود فروق دالة إحصائيا بين المجموعتين في القياس البعدى في تحسن اداء مهارة التصويب من الثبات، وجود فروق دالة إحصائيا بين المجموعتين في القياس البعدى و لصالح المجموعة التجريبية في جميع المتغيرات البدنية و نسبة تحسن هي كالتالي: القوة العضلية للبطن ونسبة تحسن 43%، السرعة الانتقالية ونسبة تحسن29% القدرة العضلية لليدين ونسبة تحسن 48%، القدرة العضلية بالرجلين ونسبة تحسن 12%، الرشاقة ونسبة تحسن 30%، الدقة باليد اليمنى ونسبة تحسن 15%، الدقة باليد ليسرى ونسبة تحسن 45% و البرنامج التقليدي حقق فروق دالة إحصائيا بين القياسين القبلي للمجموعة الضابطة ولصالح القياس البعدي في تحسين أداء بعض المهارات الاساسيه وهي كالتالي: تمرير واستلام علي الحائط 60ث ونسبة تحسن 10%، القدرة علي رمي كرة اليد لأقصي مسافة ونسبة تحسن 4%، تنطيط الكرة في خط مستقيم ونسبة تحسن 18%، للبرنامج التقليدي لم يحدث فروق دالة إحصائيا في أداء التصويب من الثبات بين القياسين للمجموعة الضابطة، و للبرنامج التقليدي حقق فروق دالة إحصائيا بين القياسين للمجموعة الضابطة والصالح القياس البعدي في جميع المتغيرات البدنية ونسبة تحسن تراوحت من بين 12% الي 33%، و يوصي الدارس بضرورة تطبيق البرنامج المقترح لماله من فاعلية في تحسن المتغيرات المهارية والبدنية، إعادة النظر في محتوي البرنامج المقترح الخاص بتحسين اداء التصويب من الثبات، يوصى الدارس بضرورة وضع برنامج زمني دقيق لبداية الوسم الرياضي ونهايته بتواريخ وأيام محددة بدقة وهي التي تساهم في تحسين الأداء عند اللاعبين من خلال البرامج التدريبية المقننة والمحددة وهذا يخص الاتحادات المختصة، التأكد علي إجراء دراسات أخري تستهدف وضع برامج تدريبية جديدة ولجميع الفئات العمرية، الاهتمام بالقياست البدنية والمهارية لأهميتها.
مجدي صالح أمراجع عبد السلام (2012)
Publisher's website

تأثير برنامج مقترح للألعاب الصغيرة على بعض النواحي البدنية والمهارية في الكرة الطائرة لتلاميذ الشق الأول من التعليم الأساسي

التعرف على تأثير برنامج مقترح للألعاب الصغيرة لتنمية بعض النواحي البدنية والمهارية في الكرة الطائرة ، لتلاميذ الصف السادس للشق الأول من التعليم الأساسي.وبعد المعالجة الإحصائية وفي ضو عرض ومناقشة النتائج التي تم التوصل إلى الاستنتاجات الآتية .إن البرنامج المقترح للألعاب الصغيرة كان له تأثير ايجابي وفعال على تحسين بعض النواحي البدنية والمهارية في الكرة الطائرة لتلاميذ (الصف السادس) بالشق الأول من التعليم الأساسي.إن درس التربية البدنية الذي يتضمن ألعابا صغيرة هادفة يكون أكثر تأثيرا وقبولا عن درس التربية البدنية (التقليدي) وذلك لأن الألعاب الصغيرة تكون أكثر تشويق وايجابية.أظهرت نتائج الدراسة ارتفاع مستوى أداء المجموعة الضابطة في القياس البعدي عنه في القياس القبلي ولكنه لم يصل إلى ارتفاع المجموعة التجريبية ويرجع ذلك إلى تأثير البرنامج التقليدي. Abstract: The employees in methodology and teaching methods are trying to develop the educational programmes and to a reach to strategies of methods and styles that assist teacher for tacking educational position successfully the teacher's success not yet limited to on that his students can fulfill the objectives of the subject which he teaches to them out his success expanded to the quality what the teacher is developing and teaching for his students of behaviour trends and values to meet. The fast changes and the educational trends concerned by developing thinking patterns and the scientific behaviour and how to utilize from human cognition and taking care of student to develop the educational operation since the education is the effective mean to change the society's frame work and the identity of its individuals and its cultural characteristics the small games are considered from the physical activities which are seen as one of the important fields which formulate the physical education lesson or the educational unit with joy and cheer and relaxation for their practioners and elasricity when it used in playing rules als it is seen as one of the important fields educationly in addition to its share in promoting the physical skiliful and functional ability the small games recognized by it’s adcquacy to school circumstances much of it can be done without tools or using alternative tools.
ناصر خليفة حميدان أحمد (2008)
Publisher's website

Faculty of Physical and Sport Sciences {PESPS} Video Channel

Watch some videos about the Faculty of Physical and Sport Sciences {PESPS}

See more

Faculty of Physical and Sport Sciences {PESPS} in photos

Faculty of Physical and Sport Sciences {PESPS} Albums