كلية التربية البدنية

المزيد ...

حول كلية التربية البدنية

        يتميز تخصص التربية البدنية وعلوم الرياضة بكونه يجمع في مقرراته علوم إنسانية  وتطبيقية فهو يتعامل مع الإنسان كوحدة متكاملة عقلاً وبدناً وروحاً وقد مر هذا التخصص بمراحل تطور منطقية تحاكي التقدم الحاصل على المستوى الدولي، حيث تأسست الكلية عام 1979م كقسم للتربية البدنية بكلية التربية (جامعة طرابلس) ليكون صرحاً علمياً يقوم بأعداد الكوادر المؤهلة وتقديم المشورة العلمية فى هذا التخصص، وكان تفاعله إيجابي مع الهيئات والمنظمات الشبابية داخل ليبيا وخارجها.

ثم استقلت عام 1990م واعتمدت ككلية للتربية البدنية تكونت من سبعة أقسام علميه وأعيد تنظيمها بعد عودة دفعة كبيرة من أعضاء هيئة التدريس الذين تخرجوا من مدارس علمية مختلفة على المستوى الدولي لتصبح ثلاثة أقسام علمية كمستقبل أكاديمي لعلوم التربية البدنية والرياضة فى عام 2009، وتماشيا مع الاهتمام المتزايد بتأهيل الكوادر المتخصصة من حملة الشهادات العليا، وفي جميع برامج التربية البدنية وعلوم الرياضة من ( تدريس وتدريب وإدارة رياضية  وعلوم حركة  وعلوم تشريحية ووظيفية و إعادة التأهيل والعلاج الطبيعي ).

وبمناسبة ولادة ليبيا الجديدة وانطلاقا من احتياجات المجتمع، تطل علينا كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة لتأخذ مكانها الطبيعي إلى جانب الكليات الأخرى من خلال تدشين مشروعات جديدة في بنيتها التحتية من معامل علمية وصالات وملاعب حديثة وإعادة هيكلة إداراتها ومكاتبها، رغبة من كوادرها للمساهمة في الدفع بحركة التنمية البشرية من خلال المجالات ذات العلاقة كالصحة والتعليم وقطاعات الشباب والرياضة وغيرها.

حقائق حول كلية التربية البدنية

نفتخر بما نقدمه للمجتمع والعالم

172

المنشورات العلمية

133

هيئة التدريس

1626

الطلبة

858

الخريجون

من يعمل بـكلية التربية البدنية

يوجد بـكلية التربية البدنية أكثر من 133 عضو هيئة تدريس

staff photo

د. فتحي يوسف عبدالعزيز طالب الله

د. فتحي يوسف عبدالعزيز طالب الله هو احد اعضاء هيئة التدريس بقسم التربية البدنية وعلوم الرياضة بكلية التربية البدنية ، يقوم بتدريس العديد من المواد في تخصصه ولديه عدة تطبيقات في مجال اهتمامه.

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في كلية التربية البدنية

المؤتمر العلمي الثاني

المؤتمر العلمي الثاني لكلية النتربية البدنية وعلوم الرياضة 2017 arabic 28 English 0
كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة (1-2017)
Publisher's website

بعض العوامل المسببة لعدم الانضباط الخططي وعلاقتها بنتائج مباريات بالدوري الليبي لكرة القدم

التدريب الرياضي يهدف أساسا إلى محاولة الوصول بالفرد الرياضي إلى أعلى مستوى ممكن في نوع معين من أنواع الأنشطة الرياضية ،لذا نجد أن ضمان وصول الفرد إلى هذا المستوى يلقى على عملية التدريب تحقيق واجبات معينة منها ما هو تعليمي وآخر تربوي ،ومن أهم تلك الواجبات تنمية الجوانب البدنية والمهارية والخططية والمعرفية وكذلك التربوية بصوره متكافئة لدى لاعبي المستويات العالية في الأنشطة الرياضية المختلفة. ومن هنا نجد أن كرة القدم الحديثة أخذت شكلا جديدا في الجوانب العديدة التي يتطلبها الأداء التنافسي ، فنرى طرق اللعب قد تباينت وتعددت ونتج عنها اختلاف في الخطط الدفاعية والهجومية الفردية منها والجماعية التي استلزمت درجة عالية ومتميزة من الإعداد البدني و المهاري والخططي و النفسي من خلال مواقف أكثر تعقدا تتطلب سرعة ودقة وتحركا مستمرأ طوال زمن المباراة وبكفاءة قصوى لجميع اللاعبين.
المعتصم بالله محمد المبروك أرنوبة (2014)
Publisher's website

دراسة تحليلية لمنهج التربية البدنية بكلية إعداد المعلمين بجامعة السابع من إبريل (معلم فصل)

يعد المنهج وسيلتنا لتحقيق ما نرجوه من أهداف تربوية، ولا يمكننا مهما بذلنا من جهد في وضع المنهج جيداً مهما راعينا من أسس سليمة عند تخطيطه أن تصدر حكماً صحيحاً عليه ما لم يوضع موضع التنفيذ ويقوم في حدود الأهداف التي وضع من أجلها، وقد لوحظ أن مستوى خريجي كلية إعداد المعلمين أثناء تطبيقهم لمادة التربية البدنية لتلاميذ الشق الأول من مرحلة التعليم الأساسي مازالوا في حاجة كبيرة إلى إعادة النظر في المنهج الذي يدرسونه من حيث طريقة تدريسهم لمادة التربية البدنية وإهمالهم لعدد كبير من الجوانب النفسية والاجتماعية وعدم إدراكهم أسس التربية البدنية الأساسية من القوانين والألعاب وأنواعها وتأثير التمرينات على الجسم لتلاميذ الشق الأول، وذلك قد يرجع إلى ضعف في محتوى المنهج الذي درسوه في كلية إعداد المعلمين، وهدفت الدراسة إلى تحليل أهداف منهج التربية البدنية بكلية إعداد المعلمين بجامعة السابع من إبريل بالزاوية (قسم معلم الفصل) بالسنة الرابعة والتعرف على نواحي النقص والضعف بالمنهج، وقد استخدم الدارس المنهج الوصفي بأسلوبه المسحي ، وتم اختيار عينة الدراسة بالطريقة العشوائية من طلبة كلية إعداد المعلمين بالزاوية والعجيلات حيث بلغ عددهم (92) طالباً وطالبة، وقد توصلت الدراسة إلى ضعف المنهج في تحقيقه للأهداف المعرفية والمهارية وحسن تحقيق الأهداف الانفعالية أثناء تطبيق المنهج وجودة طرق وأساليب التدريس المستخدمة وضعف محتوى المنهج وضعف التقويم وكثرة المشكلات.
فؤاد علي العربي (2009)
Publisher's website