كلية العلوم الشرعية - تاجوراء

المزيد ...

حول كلية العلوم الشرعية - تاجوراء

نشأة الكلية 

أنشئت الكلية بقرار السيد رئيس مجلس الوزراء رقم  (166) لسنة 2015 م  تحت اسم (كلية الشريعة والقانون بنات بتاجوراء ) ، وكانت تبعيتها  للجامعة الأسمرية للعلوم الإسلامية ، ثم أصدر السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي القرار  رقم  (398) لسنة (2016)  بنقل تبعية الكلية  من الجامعة  الأسمرية للعلوم الإسلامية إلى جامعة طرابلس ، ثم تغير اسم الكلية من كلية الشريعة والقانون بنات  بتاجوراء إلى( كلية العلوم الشرعية)  بموجب قرار السيد وزير التعليم  رقم (1571) لسنة 2017م . 

مدّة  الدارسة بالكلية أربع سنوات دراسية، يمنح بعدها الطالب الإجازة المتخصصة الجامعية (الليسانس) في العلوم الشرعية

حقائق حول كلية العلوم الشرعية - تاجوراء

نفتخر بما نقدمه للمجتمع والعالم

7

المنشورات العلمية

41

هيئة التدريس

768

الطلبة

0

الخريجون

أخبار كلية العلوم الشرعية - تاجوراء

2021-06-04 593 0

من أجلِّ ثمرات مشاركة الكلية في معرض الكتاب ظهور الروح الأخوية وإبداء روح التعاون بين الكليات الشرعية والمؤسسات والمراكز الثقافية أثناء فعاليات المعرض، الأمر الذي عمّق رغبتنا في توطيد هذه الروابط، وتقوية التعاون المشترك، حيث قام رئيس قسم المؤتمرات والعلاقات الثقافيى بمراسلة ولقاء عدد من هذه المؤسسات منها: جامعة مصراتة، وجامعة غريان، والمركز الليبي للمحفوظات، ومركز الشيخ علي الغرياني، ومؤسسة الشيخ الطاهر الزوي والهيئة العامة للثقافة، راجين بذلك مد جسور التواصل، وتبادل الخبرات، وإمدادنا بالمنشورات العلمية الصادرة من هذه المؤسسات..وفق الله الجميع لما فيه خير البلاد والعباد..

عرض التفاصيل
2021-06-04 535 0

شاركت كلية العلوم الشرعية في ندوة مغاربية بعنوان: (المغرب العربي يرفض التطبيع) وقد تميزت الندوة بمشاركة نخبة من الشخصيات الوطنية البارزة ، وقد مثل الكلية في هذه الندوة الأستاذ المحاضر : "شكري الحاسي".

عرض التفاصيل
2021-06-04 481 0

تواصل الجهود لتهيئة المناخ المناسب لإجراء الامتحانات وفق الضوابط الصحية التي بينتها لجنة مكافحة الأوبئة التابعة للمركز الوطني لمكافحة الأمراض. حفظ الله البلاد والعباد.

عرض التفاصيل
المزيد من الأخبار

من يعمل بـكلية العلوم الشرعية - تاجوراء

يوجد بـكلية العلوم الشرعية - تاجوراء أكثر من 41 عضو هيئة تدريس

staff photo

أ. سُعاد سالم محمد أبوسعد

أستاذ محاضر بكلية العلوم الشرعية، منذ 2016. أستاذ متعاون بعدد من الجامعات الليبية منذ 2010-2018م. مستشار قانوني بوزارة العمل من (2003-2018). رئيس قسم العلاقات الثقافية والمؤتمرات بالكلية سابقاً2018-2020. مؤسس مُبادرة نحو تطوير التعليم القانوني بليبيا(حاصلة على الملكية الفكريّة) عضو لجان علمية ومشارك بعدد من الندوات العلمية داخلياً ودولياً. عضو لجان علمية لعدد من المؤتمرات العلمية الداخلية والدولية. لها عدد من البحوث المنشورة داخلياً ودولياً.

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في كلية العلوم الشرعية - تاجوراء

قواعد المقاصد عند ابن رشد من خلال كتابه (بداية المجتهد)

من أهم النتائج التي تم تحقيقها بتمام هذا البحث: أولا: تسليط الضوء على جانب هو من أهم الجوانب عند ابن رشد الحفيد، وهو جانب )ابن رشد الفقيه الأصولي المقاصدي( بعد أن أخذ الغاية في الشهرة بالنسبة للفلسفة والطب، حتى عرف ابن رشد بالفلسفة لما عرف ابن رشد فقيها على الإطلاق، فالتراث الرشدي المتمثل في » بداية المجتهد « وبكونه فيلسوفا، ولولا كتاب بوجه خاص ألقى الضوء على هذا الجانب بتفرعاته، وذلك باحتوائه على جوانب متعددة في » بداية المجتهد « العلوم الشرعية بطريقة توظيفية، كعلم الأصول والقواعد الأصولية، والقواعد الفقهية والمقاصد الشرعية وغيرها . غني في مجال الأصول والقواعد المقاصدية » بداية المجتهد « كما يلاحظ من خلال هذا البحث: أن كتاب والمصلحية بشكل كبير، و يدل على ذلك احتواؤه على معظم قواعد الأصول ومسائلها بأبوابها المختلفة، لا سيما هذا الجانب المهم وهو جانب المقاصد والمصالح، و الذي يعتبر من أهم أبواب الأصول الكلية، ما يدل على مدى اهتمام ابن رشد بجانب التأصيل والتقعيد للفقه الإسلامي، ويؤكد على أن ابن رشد كان ينظر إلى علم الأصول نظرة تطبيقية، الهدف منها مزج الفقه بالأصول مزجا يكوّن الملكة الفقهية ويربّيها، وينأى بالفقيه عن حفظ المسائل والفروع، ويتّجه به إلى النظر والاستنباط والتعقل . ثانيا: القواعد المقا ومضمون ً صدية وإن كانت مختلفة عن القواعد الفقهية والأصولية حقيقة ، فإ ً ا نها تلتقى معها في غاية واحدة وهي اسعاف المجتهد بالقواعد العامة التي يتحتم مراعاتها وا لإحاطة بها عند إرادة الكشف عن الحكم الشرعي في القضايا المختلفة . ثالثا: إن منشأ الزلل في بعض الاجتهادات المعاصرة يعود إلى عدم مراعاة الكليات التشريعية عند دراسة النص وص، والاكتفاء بتحكيم القواعد الأصولية وحدها، دون أن يقترن بذلك النظرُ إلى المعاني التشريعية، التي عَد قطب رحى الشريعة ُ ت ؛ إذ لا يصح دراسة الجزئيات بمنأى عن الكليات التي توجه الجزئيات وتضبطها . رابعا: الاهتمام بدراسة قواعد المقاصد دراسة تحليلية تأصيلية، بحيث يتم بيان حقيقة كل قاعدة على حدة، وإظهار أدلتها التي تستند إليها من موارد الشريعة المختلفة، والكشف عمّا ينبثق عن تلك القاعدة من قواعد وأصول ، إضافة إلى ضرورة تفعيل تلك القواعد بالصور التطبيقية والوقائع والمسائل العملية، حتى ّ يظهر أن هذه القواعد ليست قواعد محلقة في سماء التنظير، وإنما هي قواعد ذات بعد عملي وفقه واقعي arabic 99 English 0
خالد سلامة محمد الغرياني(1-2020)
Publisher's website

دليل الاستحسان عند ابن رشد وأثره في النقاش الفقهي من خلال كتابه "بدايةٌ المجتهد ونهايةٌ المقتصد "

يمٌكن من خلبل البحث تلخصٌ النتائج التاليةٌ : أولا : التوظيؾٌ الدقيقٌ والسلس من ابن رشد الحفيدٌ ل) دليلٌ الاستحسان في كتابه " بدا يةٌ المجتهد " ( بما لا خٌرج عن رأي المالكيةٌ في الموضوع كالشاطب والباج والقراف وابن العرب وؼيرٌهم. ثانياٌ : الاستحسان دليلٌ ثٌري الفقه ، و مٌد المفتي بوسائل مواجهة الحاجات المتجددة دون أن رٌفع مقتضى النصوص بالكليةٌ ، وهو في الغالب إعمال لمقصد عام أو خاص فس تخصصٌ عموم نص أو تقيدٌٌ إطلبقه . arabic 169 English 0
خالد سلامة محمد الغرياني(6-2020)
Publisher's website

دليل سد الذرائع عند ابن رشد

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين ، سيدنا محمد ؛ عليه وعلى آله وصحبه أفضل الصلاة وأتم التسليم ،،، وبعد : فإن سد الذرائع أصل من أصول الفقه الإسلامي ، وهو بدوره مبدأ من المبادئ المتولدة عن أصل المصلحة في الإسلام ، فهو نوع من أنواعها التي تقتضيها الضرورة ، فأينما كانت المصلحة وتحققت؛ فثم شرع الله، وأينما وجد شرع الله فثم المصلحة ، فالعمل بالمصلحة ثابت بأدلة كثيرة مثبتة بطريق الاستصلاح ، وربما أدى التوسع في العمل بالمصالح إلى فتح باب التعدي على حدود الله وترك العمل بالنصوص والحدود الواردة؛ تذرعا بالعمل بالمصلحة ، فأفتى العلماء بمنع التذرع بها في بعض الأحيان سدا لذريعة الفساد ، التي هي في حد ذاتها من أهم المصالح التي أقرها الإسلام . فأصل سد الذرائع نوع من أنواع المصالح ، وإفراده باصطلاح خاص؛ إنما كان لأجل التمييز بين أنواعها فقط ، ومن شروط العمل بهذا الأصل ألا تترتب عليه مفاسد أعظم ، ومفهوم هذا الشرط هو عدم العمل بها إن كانت المصلحة المترتبة على العمل به مرجوحة، والمفسدة المتحققة راجحة ، وهذا الأصل يقوم مباشرة على المصالح والمقاصد، فالشارع لم يشرع أحكاما إلا لتحقيق مقاصدها ، المتمثلة في جلب المصالح أو درء المفاسد، فإذا أصبحت هذه الأحكام تستعمل ذريعة في غير ما شرعت له ، فإن الشارع لا يقر هذه التصرفات المنحرفة المناقضة لمقصوده في التشريع . فمبدأ سد الذريعة وجد لأنه يعتبر توثيقا لأصل المصلحة، حيث يمنع اتخاذ الذريعة المشروعة في ظاهرها، لإسقاط واجب أو هضم حق أو تحليل محرم، أو بالأحرى للاحتيال على مقاصد الشريعة وهدمها بوسائل مشروعة في ظاهرها، فمبدأ سد الذرائع إذن توثيق لمبدأ العدل ذاته ما دام يوثق مبدأ المصلحة المعتبرة شرعا . arabic 49 English 0
خالد سلامة محمد الغرياني(1-2021)
Publisher's website

المجلات العلمية

بعض المجلات العلمية التي تصدر عن كلية العلوم الشرعية - تاجوراء